بطولة كرواتيا الدولية … منتخب الشباب بكرة الصالات يسحق منتخب البلد المضيف بخمسة اهداف

بطولة كرواتيا الدولية ... منتخب الشباب بكرة الصالات يسحق منتخب البلد المضيف بخمسة اهداف

بطولة كرواتيا الدولية … منتخب الشباب بكرة الصالات يسحق منتخب البلد المضيف بخمسة اهداف

زغرب/ عدي صبار
عدسة / محمد عامر العزاوي
استهل منتخبنا الشبابي لكرة الصالات مشاركته الأولى في بطولة كرواتيا الدولية بفوز كبير على نظيره الكرواتي بنتيجة خمسة اهداف لاثنين في إطار مباريات المجموعة الأولى وفي نفس المجموعة تمكن منتخب صربيا من تحقيق فوز صعب على المنتخب البولندي بخمسة اهداف لاربعة واحرز أهداف منتخب الشباب كل من اللاعبين هادي علاء ( هدفين ) وسالم كاظم و قصي منتظر ( هدفين ) .ويخوض المنتخب العراقي فعاليات هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخه لكنه انتزع ثلاث نقاط غالية في المباراة الأولى له والتي كانت أمام صاحب الأرض والجمهور ، وبهذا الفوز يكون منتخب شباب الصالات قد دون اسمه في سجلات التأريخ، كأول انتصار يتحقق على المنتخبات الأوربية في لعبة كرة الصالات. وكان الإصرار على تحقيق نتيجة ايجابية واضحآ على محيا لاعبينا، ومنذ أن أطلق حكم المباراة صافرة البداية، رمى لاعبينا بكل ثقلهم في ساحة لعب المنتخب الكرواتي، ليتمكن اللاعب هادي علاء من إحراز هدف التقدم الأول عند الدقيقة الثانية من عمر المباراة. واستمر التفوق العراقي طيلة مجريات الشوط الأول وأضاع لاعبينا أمام مرمى الفريق المنافس فرصآ بالجملة ، لتنتهي احداث هذا الشوط بهذه النتيجة ودخل ليوث الرافدين إلى الملعب في النصف الثاني من المباراة، ولديهم الطموح في زيادة الغلة من الأهداف وكان لهم ذلك ، بعد أن سجل حيدر كاظم هدف التقدم الثاني عند الدقيقة الأولى، وعاد هادي علاء مره اخرى ليوقع على الهدف الثالث بتسديدة صاروخية. ومن جملة تكتيكة ولا اروع تمكن من إصابة الهدف الكرواتي ، لتصبح النتيجة أربعة أهداف نظيفة إلى حد الدقيقة 13 ، وبعد أن أطمئن منتخبنا على النتيجة، رتب المنتخب الكرواتي اوراقه ليسجل هدفين في غضون ثلاث دقائق ، لكن قصي منتظر انهى آمالهم من محاولة تقليص الفارق ، بعد أن سجل الهدف الشخصي الثاني له والخامس لمنتخبنا ، لتنتهي المباراة بانتصار عراقي مستحق . وبارك رئيس الوفد يحيى زغير للاعبين وجهازهم الفني والإداري ما تحقق في مباراة اليوم ، وعليهم أن يفكروا من الآن في مباراة بولندا، التي تعتبر جسر العبور إلى النصف النهائي، في حين عبر علي طالب محمد مدير الجهاز الفني عن فرحته الكبيرة بهذا الفوز ، مشيدآ بالروح القتالية التي ظهر عليها اللاعبين وسعيهم الواضح قبل المباراة بتحقيق فوز تأريخي بأسم شهداء العراق عامة وشهداء مدينة الصدر على وجه الخصوص .

About alzawraapaper

مدير الموقع