انسحاب قافلة أمريكية كبيرة من سوريا باتجاه العراق…الجيش الأمريكي يؤكد تعرض دورية تابعة له لقصف في سوريا وينفي وقوع إصابات

واشنطن/ متابعة الزوراء:
أعلن ممثل القيادة المركزية الأمريكية أن القافلة الأمريكية، التي كانت تتحرك على طول طريق “إم 4” باتجاه الحدود العراقية، لم تصب جراء القصف المدفعي الذي تعرضت له بشمال شرقي سوريا، ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية، صورا توثق انسحاب قافلة عسكرية أمريكية كبيرة من سوريا باتجاه العراق.وقال ممثل القيادة المركزية، امس الإثنين: “ في يوم الأحد 3 نوفمبر الجاري، تعرضت دورية أمريكية بشمال شرق سوريا لعدة هجمات بالمدفعية، وقد سقطت القذائف على بعد كيلومتر واحد أو أكثر من الطريق الذي كانت الدورية تتحرك فيه”. مشيرا إلى أن” الدورية لم تصب بأذى”.ولفت الممثل إلى أن “قوات التحالف تحتفظ بحقها المشروع في الدفاع عن النفس”.وفي وقت سابق، قال المركز الروسي للمصالحة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، على لسان رئيسه، اللواء يوري بورينكوف: “تلقينا معلومات من الجانب الأمريكي عبر قنوات تجنب الاشتباك، تفيد بأنه، في يوم 3 نوفمبر، تعرضت قافلة عسكرية أمريكية، كانت تتحرك على طول طريق (إم 4) باتجاه الحدود العراقية (شمال شرقي سوريا)، على بعد ستة كيلومترات غرب منطقة تل تمر، لهجوم من منطقة يسيطر عليها مسلحون موالون لتركيا، ولم تقع أية إصابات”. ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية صورا توثق انسحاب قافلة عسكرية أمريكية كبيرة من سوريا باتجاه العراق.وتتوجه القافلة نحو العراق عبر معبر الوليد الحدودي، وتضم كما يظهر مقطع الفيديو سيارات همفي، وشاحنات عسكرية ثقيلة عالية التجهيز (HEMTTs)، وسيارات بيك آب تويوتا، وسيارات دفع رباعي، وغيرها من المعدات، وبما في ذلك على ما يبدو أنها معدات بناء، تنقلها شاحنات نقل مدنية.

About alzawraapaper

مدير الموقع