انتحاري من طالبان يقتل ويصيب 47 شخصا في هجوم استهدف الشرطة بأفغانستان

انتحاري من طالبان يقتل ويصيب 47 شخصا في هجوم استهدف الشرطة بأفغانستان

انتحاري من طالبان يقتل ويصيب 47 شخصا في هجوم استهدف الشرطة بأفغانستان

أفغانستان/ متابعة الزوراء:
أعلن مسؤول أفغاني عن مقتل سبعة مدنيين وجرح أكثر من 40 آخرين، في هجوم بسيارة مفخخة نفذه انتحاري من حركة «طالبان» جنوب أفغانستان، مشيراً إلى التفجير استهدف رجال شرطة وجنود أفغان أثناء قبض رواتبهم داخل مقارهم.وقال الناطق باسم حاكم ولاية هلمند، عمر زواك، إن «انتحارياً فجر سيارته المفخخة في موقف سيارات قرب مقر الشرطة الرئيس في لشكر كاه»، مشيراً الى وجود اطفال ونساء في عداد ضحايا الهجوم الذي تبنته الحركة.وأضاف أن «عدد القتلى بلغ سبعة»، مشيرا إلى أن حركة «طالبان» أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.من جهته، قال مدير المستشفى المحلي في وقت سابق اليوم إن «38 جريحاً نقلوا الى المستشفى غالبيتهم تلاميذ مدارس. وبين القتلى الخمسة امرأتان وجنديان». وكان الناس ينتظرون للدخول الى مقر الشرطة حين فجر الانتحاري سيارته عند الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي.وأكد الناطق باسم الشرطة سلام افغان، أن الانفجار كان يستهدف سيارات الجيش في الموقف. وقال الناطق باسم حاكم الولاية إن الاطفال الجرحى كانوا يدرسون في مسجد قريب حين وقع الانفجار.وقال الناطق باسم حركة «طالبان» قاري يوسف أحمدي «في الماضي كان العبيد الأعداء يتقاضون رواتبهم من البنوك، لكن بعد عدة هجمات بدأوا يتقاضونها داخل مقارهم التي هاجمناها الآن«، مشيراً إلى أن الهجوم أسقط عدد من رجال الشرطة بينهم قادة برتب عالية، لكن المسؤولين نفوا هذه المزاعم.

About alzawraapaper

مدير الموقع