الوطنية لـ “ألزوراء” : العراق بحاجة لاتفاقيات تحفظ أمنه ولا تبيح التدخل في شؤونه

الزوراء/ ليث جواد:
أكد ائتلاف الوطنية، أن البلد بحاجة الى دعم المجتمع الدولي لديمومة الامن، مشيرا الى أهمية إبرام اتفاقيات تحفظ سيادة العراق وامنه ولا تبيح التدخل في شؤونه، فيما لفت تحالف سائرون الى انتفاء الحاجة للاتفاقية الاستراتيجية الموقعة مع واشطن، موضحا أنه بانتظار موقف من الحكومة لإلغائها. لافتا الى ان حواضن وافكار الارهاب مازالت موجودة .فيما اعتبر النائب عن تحالف سائرون عباس عليوي ان الاتفاقية لم يعد لها داع لاسيما بعد الانجاز الذي حققته القوات الامنية في تحرير الاراضي العراقية من الارهاب .وقال النائب عن ائتلاف الوطنية يحيى المحمدي في حديث لـ «الزوراء»: إن العراق ما زال بحاجة الى دعم المجتمع الدولي لان الفكر الارهابي المتطرف موجود والخلايا الارهابية لم تنته بشكل، مؤكدا أن العراق يجب أن يبرم اتفاقيات مع دول الجوار والمجتمع الدولي اضافة الى الدول القوية وبشكل منظم ويحفظ سيادة البلد واستقلاله.واضاف المحمدي: اننا مع اي اتفاقية تحفظ سيادة العراق وامنه ولاتتدخل في شؤونه الداخلية وسيادته، مؤكدا أهمية استمرار حفظ الامن في البلد وحدوده فضلا عن تدريب القوات الامنية .أما النائب عن تحالف سائرون عباس عليوي، قال في حديث لـ «الزوراء»: إن القوات الامنية بكل تشكيلاتها اثبتت للعالم قدرتها على حماية العراق من اي هجمات خارجية او داخلية والدليل أنها حررت جميع الاراضي التي كانت تحت سيطرة داعش الارهابي بزمن قياسي، مبينا أن المرحلة الحالية ليست بحاجة الى استمرار الاتفاقية الامنية الإستراتيجية الموقعه مع الجانب الامريكي لان التواجد الامريكي مرفوض من معظم اطياف الشعب العراقي. واوضح عليوي بالقول: ننتظر موقفا من قبل الحكومة الجديدة يكون لصالح الشعب لإلغاء هذه الاتفاقية.

About alzawraapaper

مدير الموقع