الهداف علي رياح

د.هادي عبد الله

د.هادي عبد الله

لاشك ان مباريات كرة القدم غير مباريات كرة القلم من حيث المكان وادوات اللعب وقانون اللعب وعدد اللاعبين، وهي غيرها ايضا في المهارات، وفي اشياء اخرى كثيرة، لذا لن نسترسل في عد نقاط الاختلاف وانما سننطلق من نقطة الاتفاق، وهي ان الكرة قاسمهما المشترك، واذا كان كثيرون قد تألقوا في كرة القدم حتى بات عسيرا على المؤرخ المعاصر ان يستذكر ويذكر الجميع، بل حتى نصف عدد النجوم، وربما حتى ربع الربع، ولكن الحال في كرة القلم يختلف تماما لان النجوم في اعلامنا الرياضي ما زالوا في حدود قدرات الذاكرة على العد.
ومن بين ابرز نجوم كرة القلم العراقية، بل العربية، الاعلامي العراقي الكبير، علي رياح، وليس في هذا الحكم نفحات مجاملة لانها أمانة أتحملها بصفتي نائبا لرئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وبصفتي استاذا جامعيا في مواد اعلامية كثيرة، ابرزها الاعلام المتخصص والصحافة الاذاعية والتلفزيونية.
يقوم هذا الحكم النقدي على اسس متينة، منها كل نتاج علي رياح المكتوب، ونخص منه المقال، وايضا نتاج علي رياح الثر في الاذاعة والتلفزيون، وكذلك في التأليف، هذه الاسس التي نهضت عليها عمارة علي رياح المهنية استطاعت ان تبهرنا كل مرة ننظر اليها لانها ذات ابعاد متناسقة وتصاميم مميزة والوان مبهجة، وكل تلك الميزات استقاها من ثقافة عامة تسلح بها، وظل يحافظ على تطويرها، منذ ان دخل عالم الاعلام الرياضي بمبارياته المميزة.
أما تحفة علي رياح الاخيرة، فهي كتاب “كرة القلم“، فإنها هدية لجيل سابق وآخر لاحق، وآخر بين الاثنين يتلمس طريق النجومية هذه الايام.. فالمقالات المئة التي تضمنها الكتاب تعكس روحا وثابة في الكتابة ربما لم تلفتنا اليها وهي على سطح جريدة او مجلة كما هي اليوم بين دفتي كتاب رائع.
ولابد من الاشارة الى المقدمة الرائعة للكتاب التي افتتح بها رياح مبارياته بعد الاهداء الذي تهب منه نسائم الوفاء، المقدمة انطوت على افكار غاية في الاهمية وهي تنبع من معين تجربة عمرها اربعين عاما، وقد تزيد إذا ما اضيف اليها سنوات الشغف.
شكرا علي رياح وأنت تسجل مئة هدف في مباراة واحدة من مباريات كرة القلم، بعد ان جمعت مئة مقال في كتاب واحد، وقد يحسدك على هذا الانجاز هدافو مباريات كرة القدم.. إنه الابداع الذي تمتعنا به، وهو للجيل الصاعد واللاحق مصدر إلهام، وكذلك مصدر معرفة لفن المقال الصحفي الرياضي. .مرة اخرى شكرا أيها الهداف المميز.

About alzawraapaper

مدير الموقع