النصر: إجراء الانتخابات في المحافظة خطوة بالاتجاه الصحيح…قيادي تركماني يكشف لـ”:الزوراء”إضافة 100 ألف سجل انتخابي الى كركوك بطريقة غير شرعية

الزوراء/ حسين فالح:
كشف قيادي في الجبهة التركمانية، عن اضافة اكثر من 100 الف سجل انتخابي الى محافظة كركوك بطريقة غير شرعية بهدف الاستحواذ على المحافظة من قبل الكرد، وفيما اكد ان الانتخابات ستحدد مصير كركوك، عدّ ائتلاف النصر اجراء الانتخابات في كركوك بموعدها المحدد خطوة بالاتجاه الصحيح.وقال القيادي في الجبهة التركمانية حسن سلمان البياتي في حديث لـ»الزوراء»: ان التعديل الجديد لقانون الانتخابات وجه المفوضية باجراء مراجعة وتدقيق لسجلات الناخبين في محافظة كركوك، لان هناك اضافات غير قانونية وبطريقة غير شرعية على سجلات الناخبين في كركوك تبلغ تعدادها نحو 100 الف نسمة، وعلى ضوء ذلك تم تشكيل لجنة من قبل المفوضية العليا للانتخابات ووزارة التخطيط ووزارة الداخلية لغرض ازالة هذه الاضافات.واضاف: الى الان المفوضية لم تقوم بازالة هذه الاضافات ففي حال بقاء هذه الزيادات غير الشرعية بسجلات الناخبين لا يمكن اجراء الانتخابات في كركوك مع بقية المحافظات، لان الانتخابات ستحدد مصير المحافظة اما البقاء بان تتبع بغداد او الانضمام الى اقليم كردستان، لان هناك محاولات كردية للسيطرة والاستحواذ على كركوك بعد اجراء الانتخابات، لافتا الى ان العرب والتركمان في المحافظة سيرفضون اجراء الانتخابات بموعدها ما لم يكن هناك ازالات للسجلات الانتخابية المضافة بصورة غير شرعية.واشار الى ان هناك محاولات كردية منذ 2003 والى الان للقيام بعمليات تغيير ديموغرافي ليست كركوك فقط وانما اجزاء من نينوى وصلاح الدين وديالى من خلال نقل البطاقات التموينية واضافة سجلات انتخابية، داعيا الحكومة الاتحادية ومفوضية الانتخابات الى الجدية في متابعة وتدقيق سجلات الناخبين في تلك المناطق.واستبعد اجراء الانتخابات في كركوك بموعدها المحدد مالم يتم تدقيق ومتابعة واجراء عمليات لتحديث سجلات الناخبين من قبل مفوضية الانتخابات.بدوره، عدّ النائب عن ائتلاف النصر رشيد العزاوي، اجراء الانتخابات في كركوك بموعدها المحدد خطوة بالاتجاه الصحيح.وقال العزاوي في حديث لـ»الزوراء»: ان الوضع في كركوك بات اليوم افضل من السابق من الناحية الامنية والسياسية والاجتماعية وحان الوقت لاجراء الانتخابات في المحافظة ضمن الموعد المحدد لاجراء الانتخابات المحلية .واضاف: ان الانتخابات مهمة لانها ستحدد مستقبل المحافظة، لافتا الى ان الصراع داخل كركوك بين السياسيين بينما الاهالي فهم متعايشين بسلام وامان فلا يمكن ان نعكس الصراع السياسي على السلم الاهلي لكركوك.وكان نائب رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رزكار حمه امين قد اكد في وقت سابق، ان محافظة كركوك ستشترك في انتخابات مجالس المحافظات المزمع اجراؤها في شهر نيسان من العام المقبل.وقال امين في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس واعضاء المفوضين في فندق روتانا في اربيل: ان انتخابات مجالس المحافظات ستجري في شهر نيسان من عام 2020.واضاف ان كركوك من ضمن المحافظات التي سيتم فيها خوض الانتخابات ضمن الفقرة المخصصة لها في قانون الانتخابات الذي يخضع حاليا لتعديل من قبل البرلمان العراقي.

About alzawraapaper

مدير الموقع