النجيفي يؤكد ضرورة الوصول لحلول لتخفيف «التوتر» واعادة البرلمان الى ممارسة دوره

النجيفي يؤكد ضرورة الوصول لحلول لتخفيف «التوتر» واعادة البرلمان الى ممارسة دوره

النجيفي يؤكد ضرورة الوصول لحلول لتخفيف «التوتر» واعادة البرلمان الى ممارسة دوره

بغداد/ متابعة الزوراء:
أكد رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي، امس الاثنين، على ضرورة الوصول الى حلول لتخفيف التوتر واعادة مجلس النواب الى ممارسة دوره التشريعي، فيما أعرب مساعد ممثل الأمين العام للامم المتحدة في العراق عن «قلق» المجتمع الدولي بشأن إمكانية تأثير الوضع السياسي «غير المستقر» على الحرب ضد «داعش». وقال مكتب النجيفي في بيان : إن «رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي استقبل، امس، جرجي بوستن مساعد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، وجرى في الاجتماع مناقشة وبحث الوضع السياسي وبشكل خاص ما يتعلق بعقد جلسات مجلس النواب وتطورات التغيير الحكومي».وأضاف البيان، أن «بوستن عبر عن قلق المجتمع الدولي تجاه إمكانية تأثير الوضع السياسي غير المستقر على الجهود العسكرية المضادة لتنظيم داعش الإرهابي».وشدد النجيفي، بحسب البيان، على «أهمية انعقاد جلسات مجلس النواب، وضرورة الوصول الى حلول من شأنها تخفيف التوتر واعادة المجلس لممارسة دوره التشريعي والرقابي»، لافتاً الى «أهمية دور المحكمة الاتحادية في التسريع في اتخاذ قرار ينهي مناقشات الأطراف المختلفة».وأكد النجيفي، على «الإصلاح الحقيقي الذي يتجاوز الشعار الى الإنجاز المتفق مع رغبة الشعب وطموحاته»، مبيناً أن «هذا يتم عبر الشراكة الحقيقية ومساهمة الشركاء في دفع عملية الإصلاح بعيدا عن الاستئثار والبحث عن مكاسب ضيقة».ويشهد الوضع السياسي العراقي تأزما تطور بعد المطالبة باستبدال الكابينة الوزارية الحالية بأخرى تكنوقراط، وارتفاع سقف المطالب ليشمل تغيير الرئاسات الثلاث، ليتم بعد ذلك استبدال خمسة وزراء فقط وتأجيل جلسة البرلمان التي كانت مخصصة لتغيير الكابينة بالكامل بسبب عدم اكتمال النصاب، ما دفع بمتظاهرين غاضبين إلى اقتحام المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان، والاعتصام بساحة الاحتفالات وسط العاصمة، قبل أن تعلن اللجنة المشرفة على الاعتصامات الانسحاب من المنطقة.

About alzawraapaper

مدير الموقع