المرجعية تقدم وثيقة “أخلاقية” لشيوخ العشائر ليلتزموا بها أمام الحسين (ع)

المرجعية تقدم وثيقة “أخلاقية” لشيوخ العشائر ليلتزموا بها أمام الحسين (ع)

المرجعية تقدم وثيقة “أخلاقية” لشيوخ العشائر ليلتزموا بها أمام الحسين (ع)

كربلاء/ متابعة الزوراء:
دعتْ المرجعية الدينية،امس الثلاثاء، العشائر العراقية الى ضرورة الحفاظ على هيبة القانون، محذرة من خطر “ظاهرة النزاعات” على المجتمع، فيما قدمت وثيقة “أخلاقية” لشيوخ العشائر ليوقعون عليها ويلتزمون بها أمام الحسين (ع) حفاظا على مصلحة العامة.
وقال وكيل المرجعية الشيخ مهدي الكربلائي في مؤتمر عقد في العتبة الحسينية بكربلاء : إنه “يدعو أمراء وشيوخ القبائل في المحافظات كافة من الشمال الى الجنوب الى المحافظة على هيبة القانون وان نطبق القانون”.
وأضاف الكربلائي، “يجب علينا لحل النزاعات والمخالفات بالحوار والتفاهم ولا يمكن حل النزاعات بالعنف ويمكن اللجوء الى القانون لحل المشاكل”، محذرا بالقول “إذا بقيت هذه النزاعات ستشكل ظاهرة مستقبلية خطيرة في المجتمع العراقي ونحن نخوض معارك شرسة مع العدوان”. وقال الكربلائي، “يجب علينا البدء بالحوار والتفاهم لحل النزاعات ونوجه أسلحتنا لداعش وليس ما بيننا”.
وقدم الكربلائي، “وثيقة أخلاقية فيها شروط لشيوخ العشائر لكي يطلعون عليها بدقة ويوقعون عليها ويلتزمون بها أمام الحسين (ع) حفاظا على المصلحة العامة”.
وكانت المرجعية الدينية أكدت، الجمعة (21 نيسان 2017)، ضرورة القضاء على التصرفات “اللا إسلامية واللا إنسانية عند العشائر”، موضحة أن هذه الممارسات السلبية تنتج من قلة الوعي وتدني الثقافة وغياب سلطة القانون بدرجة معينة.

About alzawraapaper

مدير الموقع