المجلس الانتقالي السوداني: سنسلم السلطة للشعب دون تأخير

السودان/ متابعة الزوراء:
قالَ رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان إن المجلس سيسلم السلطة للشعب دون تأخير.وثمن البرهان، في مقابلة مع التلفزيون السوداني، دور الشباب في الثورة، وقال إنه يقف إلى جانبهم، مشيراً إلى أن المجلس ليس خصماً لأحد.وقال إن القوى السياسية قدمت أكثر من 100 رؤية وتدرس اللجنة السياسية هذه الرؤى، ونتوقع أن نكون سلمنا الردود عليها قبل نهاية الأسبوع.وأعلن البرهان استعداده تسليم مقاليد الحكم “غداً” إذا اتفقت الساحة السياسية.وعن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وهيكلة بعض المناصب القيادية، قال رئيس المجلس الانتقالي إن إعادة الهيكلة موضوعها طويل وشائك، وتحتاج زمناً طويلاً لكننا بدأنا، لأن مؤسسات النظام السابق “نخرها الفساد”، كما وصف.وفضل البرهان، خلال المقابلة التي بثت بشكل مشترك أيضاً على عدة قنوات سودانية، أن تكون هناك حكومة تكنوقراط في المرحلة الانتقالية.وقال إن معظم الأمور ستترك للحكومة المقبلة، لكن في مجال المخابرات والأمن الوطني هناك مواد معيبة ومخلة وتمس حريات المواطنين، وهناك لجان للتعامل مع الموضوع سريعاً.وأوضح أن اللجان لم تنته من عملها، وقبل تسليم المرحلة الانتقالية يجب أن تكون الأجهزة الأمنية سليمة ومعافاة.ونفى البرهان أن يكون هناك أي معتقل سياسي في السودان، وقد تم إطلاقهم جميعاً بلا استثناء.وفي سبيل “تمكين المواطنين”، دعا رئيس المجلس الانتقالي “أي جهة متضررة” لتقديم بلاغ حول ذلك، كما قال.وستتولى هيئة تحت إدارة النيابة العامة لمحاسبة الفاسدين.وذكر أنه تم تكليف النيابة بالتحقيق في كل القضايا من فساد وقتل المتظاهرين وغيرها.وأضاف البرهان: “معظم الوزارات عملنا عملاً طيباً وزارة العدل، بنك السودان، الخارجية.. في داخل الخرطوم وحتى في الولايات. كل شخص في الوظيفة يجب أن يكون مؤهلاً لها حسب التراتبية الوظيفية، وأمامنا قوائم بمعظم وكلاء الوزارات والمديرين العامين والسفراء”.وأكد أن لن يدخل بتعيينات جديدة لكن سيبقى الترقي حسب الأقدمية في المؤسسات.

About alzawraapaper

مدير الموقع