المالي ديالو يفشل في الفحص الطبي … اليوم.. الشرطة يطمح لرد الاعتبار أمام الشباب السعودي في بطولة الأندية العربية

بغداد/ متابعة الزوراء
يخوض فريق الشرطة مباراة رد الاعتبار في الساعة الخامسة من مساء اليوم الاثنين امام الشباب السعودي، وذلك على ملعب الملك عبد الله الثاني بالعاصمة الاردنية عمان ضمن منافسات جولة إياب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
وتعد مهمة الشرطة معقدة بعد خسارة مباراة الذهاب في السعودية بسداسية نظيفة، برغم أن الفريق العراقي يضم عددًا من النجوم المميزين.
ويتوجب على الفريق العراقي خوض المباراة بشعار رد الاعتبار، حيث أكمل تحضيراته للمباراة بعد معسكر أقيم في الأردن.
المدرب المساعد لفريق الشرطة، حسين عبد الواحد، أكد أن الفريق أكمل تحضيراته للمباراة، مشيرا إلى أن الفريق يمر بحالة جيدة بعد معسكر عمان.
وأضاف “خضنا مباراتين تجريبيتين وضعتا الفريق بأتم الجاهزية لمواجهة الشباب، لاسيما وأن لاعبي المنتخب الوطني مستقرون مع الفريق منذ فترة طويلة، وبالتالي الفريق انسجم بشكل كبير”.
وبيّن “أن الجميع بحالة بدنية جيدة، باستثناء ضرغام إسماعيل الذي سيغيب عن المباراة، برغم أنه أكمل مرحلة الإعداد، لكن الجهاز الفني لن يجازف بإشراكه في المباراة، حتى لا تتجدد الإصابة، وكذلك يعاني سعد ناطق من ألم، لكن مسألة اشراكه ستكون متعلقة بتقرير الجهاز الطبي”.
وأشار إلى “أن المباراة ستكون فرصة لاستعادة هيبة الفريق، وإعادة الثقة، بعد الخسارة في مباراة الذهاب، والتي جاءت في ظروف معقدة”.
ومن جانبه، اكد مدافع الفريق، حسام كاظم “أن مباراة اليوم ستكون مختلفة تماما عن مباراة الذهاب، بعد أن ظهر الفريق بشكل غريب في المباراة الأولى، وتكررت الأخطاء التي استغلها فريق الشباب، لكن مباراة العودة ستكون مختلفة، وستعكس الوجه الحقيقي والصورة الزاهية لكرة الشرطة”.
وعن جاهزية الفريق، قال: “دخلنا بمعسكر تدريبي في الأردن، ليعوضنا عن توقف منافسات الدوري المحلي، وبالتالي الجميع عازم على أن تكون مباراة العودة لعكس الوجه الحقيقي للفريق المتوج بطلا للدوري العراقي، والذي يضم نخبة من اللاعبين الكبار، وبالتالي ستحمل شعار العودة”.
وأشار إلى “أن الجهاز الفني ألقى محاضرة وأعد شريط مباراة الذهاب، وشخّص أخطاءنا، كما ركز على المعالجات اللازمة لضمان عدم تكرار الأخطاء وتحقيق نتيجة جيدة”. لافتا إلى: أنه حتى لو لم نتأهل فسنظهر بالشكل الذي يليق باسم النادي.
ومن جهته، اوضح مهاجم فريق الشرطة، علي يوسف: “أن مباراة الذهاب باتت من الماضي برغم مرارتها، لكننا اليوم بوضع مختلف عن المباراة السابقة، حيث يسعى الجميع للتركيز من أجل تحقيق فوز معنوي يستعيد من خلاله الشرطة مكانته كفريق متوج بلقب الدوري”.
وتابع “ان الفريق لم يوفق في المباراة الأولى، واستغل الشباب الأخطاء التي وقعنا بها، وبالتالي خرجنا بنتيجة لم تكن متوقعة، لكن ظروف المباراة ستختلف في لقاء العودة اليوم، وعلينا أن نلعب من أجل استعادة سمعة الفريق”.
وأردف “نؤكد للجميع أن نتيجة الذهاب لم تكن منطقية، وأنها عبارة عن اخطاء لن تتكرر ونخرج بفوز معنوي”.
وأشار إلى “أن الفريق خاض وحدة تدريبية أخيرة بأجواء مثالية وروح عالية، تؤكد رغبة الفريق على أن تكون المباراة رد الدين لفريق الشباب”. مختتما: “حتى لو غادرنا البطولة.. على الأقل سنترك أثرا طيبا”.
ومن جهة اخرى، فشل المالي، الحسن ديالو، في تجاوز الفحص الطبي الذي خاضه خلال اليومين الماضيين في العاصمة الاردنية عمان من قيل ادارة نادي الشرطة تمهيدا لتوقيعه على كشوفات الكتيبة الخضراء.
وقال المدير الاداري لنادي الشرطة، هاشم رضا، ان ادارة نادي الشرطة تشترط خضوع اللاعبين لإجراءات الفحص الطبي قبل التوقيع على كشوفات فريقنا الكروي لتفادي أي جوانب صحية مستقبلية.
واضاف: كان من المنتظر ان يوقع اللاعب المالي، الحسن ديالو، بالفريق، ولكن بعد خضوعه للفحص الطبي تبين وجود اصابة بحاجة من (٢) الى (٣) اشهر علاج وتأهيل.
وبيّن: قدمنا تقريرا مفصلا الى الجهاز الفني للفريق عن حالة ديالو، حيث قرر اليتيش عدم التوقيع، والاعتماد حاليا فقط على اللاعبين المحليين.
واوضح: صدمنا حقيقة بتنصل عدد كبير من اللاعبين المحترفين الذين تم التوصل معهم الى مراحل متقدمة من الاتفاق خلال الفترة الماضية، بذريعة عدم استقرار الوضع الامني في العراق، اضافة الى عدم وضوح الصورة حول آلية الدوري العراقي.
واختتم حديثه، قائلاً: ثقتنا كبيرة بلاعبينا في تقديم مستوى فني يليق بسمعة وتاريخ الكرة العراقية بصورة عامة، ونادي الشرطة على وجه الخصوص، عندما نواجه الشباب السعودي للخروج بنتيجة ايجابية في مباراة يعدها اللاعبون مواجهة رد الاعتبار.

About alzawraapaper

مدير الموقع