المالية النيابية تكشف عن اختفاء “مجهول” لـ112 مليار دولار من أموال النفط

المالية النيابية تكشف عن اختفاء “مجهول” لـ112 مليار دولار من اموال النفط

المالية النيابية تكشف عن اختفاء “مجهول” لـ112 مليار دولار من اموال النفط

الزوراء/خاص:
كشف مقرر اللجنة المالية النيابية احمد الحاج رشيد عن اختفاء نحو 112 مليار دولار من اموال النفط بصورة مجهولة، معتبرا اعتماد سياسية الصرف الثابت لسعر الدولار بانها نافذة للمضاربات المالية في مزاد العملة.وقال رشيد في حديث لـ”الزوراء”: إن النائب الراحل احمد الجلبي عندما كان رئيس اللجنة المالية النيابية قدم عام 2015 وثائق تفيد بخروج نحو 57% من اموال النفط خارج العراق عن طريق مزاد العملة، موضحا أن الوثائق قارنت بين مشتريات القطاع العام التي بلغت حسب الاعتمادات المالية نحو 115 مليار دولار، والقطاع الخاص 85 مليار دولار، أي ما يعادل 200 مليار دولار تقريبا.وأضاف رشيد: أن الجلبي واللجنة بحثت مصير نحو 112 مليار دولار ولم تتمكن من معرفة مصيرها لغاية الان، مؤكدا أن الجلبي الراحل قدم في 2015 مقترحا بتحديد سقف مزاد العملة بـ75 مليار دولار في الموازنة لكن البنك المركزي اعترض على هذه الفقرة بحجة انه جهة مستقلة ولا يمكن تحديد صلاحيته.وتابع رشيد: ان البنك يعتمد سياسية صرف ثابتة وذلك يجعل من نافذة المزاد فسحة للمضاربات المالية في المزاد وبالتالي جمعت اموال الدولة وحولت الى دولارات وتم اخراجها خارج البلد عن طريق الاستثمارات، مؤكدا أن الحكومة واللجنة لا تمتلك ادلة على ان الاموال التي خرجت خارج العراق قد اعيدت الى البلاد من جديد عن طريق الاستثمار.وأشار الى ان لجنتي النزاهة والمالية النيابيتين اجرتا متابعة دقيقة بشأن اختفاء الايرادات الحكومية، لكن النتائج مازالت غير واضحة حول كيفية صرف الايرادات، مبينا أن اللجنة اعدت ستة تقارير بشأن اخراج الايرادات العراقية الى الخارج، توضح أن 57% من تلك الايرادات تم اخراجها من العراق.

About alzawraapaper

مدير الموقع