المالية النيابية: البرلمان يقود حراكا لتجنيب البلد مخاطر اقتصادية كبيرة

بغداد/ الزوراء:
كشفت اللجنة المالية النيابية، أمس الأحد، عن إصرار حكومي على اعتماد سعر بيع النفط بـ56 دولارا ضمن مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2020، لافتا الى أن البرلمان يقود حراكا لخفض السعر من اجل تفادي العجز المتوقع قبل تعرض الوضع الاقتصادي لمخاطر كبيرة. وقال عضو اللجنة حنين قدو في تصريح له: إن انخفاض أسعار النفط العالمية واستقرارها بحدود الـ50 دولارا سيؤثر سلبا على الموازنة العام للعام المقبل، لافتا إلى إن إصرار الحكومة على اعتماد 56 دولارا كسعر لبيع برميل النفط قد يدفعها للاقتراض الخارجي في حال انخفضت أسعار النفط دون 50 دولارا. وأضاف: أن الحكومة مصرة على اعتماد 56 دولارا كسعر لبيع برميل النفط ضمن موازنة 2020 لتحقيق فرص عمل وإكمال المشاريع الخدمية، مبينا أن البرلمان يقود حراكا لخفض سعر بيع النفط لتفادي العجز المتوقع قبل تعرض الوضع الاقتصادي لمخاطر كبيرة. وكان الخبير الاقتصادي لطيف العكيلي قد بين، أمس الاول السبت، أن زيادة الولايات المتحدة إنتاجها النفطي في الأسواق العالمية محاولة لخفض سعر النفط إلى 50 دولارا والحفاظ على هذه المعدلات، فيما أوضح أن تلك الزيادة وقتية الهدف منها خفض سعر النفط.

About alzawraapaper

مدير الموقع