المالكي يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ويأمل بتحقيق «أغلبية سياسية»

المالكي يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ويأمل بتحقيق «أغلبية سياسية»

المالكي يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ويأمل بتحقيق «أغلبية سياسية»

بغداد/ متابعة الزوراء:
دعا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، السبت، إلى إجراء انتخابات مبكرة للخروج من الأزمة السياسية الراهنة، معربا عن أمله بتحقيق «أغلبية سياسية» خلال الانتخابات، فيما دعا إلى تشكیل هیئة علیا مشترکة ودائمیة لتمتین العلاقات بين العراق وإيران.
وقال المالكي في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» : إن «أغلب مفاعیل الأزمة لیست بید العراقیین ولذلك ونظرا لجمیع التعقیدات وضعف الوضع السیاسی بشكل عام، الحل یرجع إلی الشعب وللشعب من خلال العملیة الانتخابیة، ورأیي هو التعجیل بالانتخابات المبكرة لعلنا نستطیع أن نستفید من تداعیات الأزمة ونأتي بأغلبیة سیاسیة تأخذ علی عاتقها حل هذه المشاكل وتسییر دفة الحكم». وأضاف المالكي: أن «بناء العملیة السیاسیة وبقاء هذه الحومة بهذا الشكل الذي فیه صراع بین مكونات العملیة السیاسیة من الصعوبة نجد حلا قریبا للأزمة، کما أن التدخلات الخارجیة بدأت تزداد علی خلفیة الصراعات وخلفیة المصالح، نحن نأمل من الدول الصدیقة بأن تكون لنا عونا لتجاوز الأزمة ولیست فرصة لهم للتدخل فی شؤوننا الداخلیة».
وفیما یتعلق بقضیة انفصال كردستان عن العراق، رأی المالكي أن «الأحزاب الكردیة غیر متفقة علی فصل الإقلیم عن العراق»، معتبرا أن «خطر تقسیم العراق هو خطر جدي وما زال قائما». وعلى صعيد آخر، اعتبر المالكي أن «السعودیة هي منبع الإرهاب في المنطقة والعالم»، لافتا إلی أن «الحل الوحید للسیطرة علی السعودیة هو وضعها تحت الوصایا الدولیة للحد من نشاطاتها الإرهابیة».
إلى ذلك، دعا رئيس ائتلاف دولة القانون إلى «تشكیل هیئة علیا مشترکة ودائمیة لتمتین العلاقات الإیرانیة العراقیة، وتنسیق اکبر بین إیران والعراق وسوریا ولبنان باعتبار أن هذه البلدان هي بلدان مستهدفة».

About alzawraapaper

مدير الموقع