المالكي يحذر من المشاريع السياسية التي تستهدف وحدة البلاد

المالكي يحذر من المشاريع السياسية التي تستهدف وحدة البلاد

المالكي يحذر من المشاريع السياسية التي تستهدف وحدة البلاد

بغداد/نينا:
حذرَ نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من المشاريع السياسية التي تستهدف وحدة البلاد ومحاولة تنفيذ اجندات تحت عناوين رسم خارطة المنطقة من جديد.
وقال المالكي خلال لقائه وفدا من قادة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية: نحن اليوم في معركة شاملة وواحدة، لكن محاورها متعددة، فنجدها في سوريا ولبنان والعراق وليبيا. ولايمكن حسم هذه المعارك بشكل منفصل لانها مترابطة فيما بينها وهي معركة بين دعاة الطائفية من جانب ودعاة الوسطية من جانب آخر”.
واضاف: “ان ما يتعرض له اسلامنا الحنيف من أزمة كبيرة بهدف إسقاط الهوية الاسلامية واثارة الفتن الطائفية، يأتي بسبب هؤلاء الجهلة والقتلة من التنظيمات الإرهابية، لذلك تقع على فصائل الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية المسؤولية في مواجهة هؤلاء المجرمين من خلال ابراز وجه الاسلام الحقيقي ومواقفه السمحاء”. واوضح المالكي: “ان الحشد الشعبي مشروع وطني بحاجة الى تقديم الدعم والرعاية له، لكونه الدعامة الاساسية للجهاز الأمني في البلاد، من خلال ضمه الى المنظومة الامنية وتخصيص الموارد اللازمة له من الموازنة الاتحادية، ليكون مؤهلاً ضمن اطار الحرس الوطني، الذي نريده ان يكون مدافعاً عن وحدة وسيادة العراق”. ودعا قادة الحشد الشعبي الى دعم القوات الامنية بمستوى عال من المهنية ، وان يتحلى رجال الحشد وابناء المقاومة الاسلامية بالروحية الوطنية العالية، رافضاً توجيه الاتهامات لابناء الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية.

About alzawraapaper

مدير الموقع