اللجنة الوطنية العليا للمياه تعقد اجتماعا برئاسة العبادي لمعالجة الشحة المائية

اللجنة الوطنية العليا للمياه تعقد اجتماعا برئاسة العبادي لمعالجة الشحة المائية

اللجنة الوطنية العليا للمياه تعقد اجتماعا برئاسة العبادي لمعالجة الشحة المائية

بغداد/ الزوراء:
عقدت اللجنة الوطنية العليا للمياه برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الاربعاء، اجتماعا بشأن الشحة المائية لهذا الصيف، فيما قررت جرد الانهار الحدودية المشتركة مع تركيا وايران والتي تم توقيفها عن الجريان او تقليل حصة العراق.وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيان صحفي : إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ترأس، امس اجتماعا للجنة الوطنية العليا للمياه”، مبينا أنه “جرى خلال الاجتماع مناقشة اجراءات وزارة الموارد المائية بخصوص معالجة الشحة المائية لهذا الصيف وجرى اتخاذ مجموعة من الاجراءات والقرارات ومتابعة تنفيذ القرارات السابقة”.وأضاف المكتب، أن “اللجنة قررت السماح بزراعة محصول الشلب العنبر بمساحة لا تزيد عن 5 آلاف دونم للحفاظ على النوع والبذور توزع على 3500 دونم في محافظة النجف و1500 دونم في محافظة الديوانية”، لافتاً الى أنه “تم تعديل الفقرة 2 من القرار رقم 287 لسنة 2014 لتصبح، اضافة تخصيص ضمن الموازنة التشغيلية لوزارة الموارد المائية لعام 2019 والسنوات اللاحقة لاعمال معالجة الشحة المائية ودرء الفيضان، ولا يتم مناقلته او صرفه الا لهذه الاغراض حصرا وعرضه في اجتماع مجلس الوزراء المقبل ليتم اقراره”.وتابع المكتب، أنه “تمت مناقشة تجاوزات انشاء اقفاص وبحيرات اسماك على مقاطع الانهار ومجاريها، حيث قررت اللجنة أن تكون مسؤولية المستخدم صيانة وتنظيف الاقفاص من الاعشاب والنباتات والشمبلان وزهرة النيل والقصب وتفعيل الاجراءات للحد من المخالفات الواقعة على الاقفاص وتحديد مبالغ تفرض على المخالفين نتيجة عدم التزامهم بالضوابط”، مشيرا الى أنه “جرت مناقشة التجاوزات على نهر دجلة عند موقع جسر الصرافية والايعاز الى وزارة النقل الشركة العامة للنقل البحري لرفع التجاوزات في مرسى العطيفية، والتأكيد على تشكيلات امانة بغداد للعمل على رفع التجاوزات، وايضا تمت مناقشة مشروع كري نهر دجلة وتثبيت منسوب المياه في بغداد وطرح المشروع الى هيئة الاستثمار الوطنية”.وبشأن ملف المياه مع تركيا وايران، قررت اللجنة، بحسب البيان، “جرد الانهار الحدودية المشتركة والعابرة للحدود التي تم توقيفها عن الجريان او تقليل حصة العراق فيها من طرف واحد من قبل وزارتي الموارد المائية والخارجية وعرض نتائج ذلك على اللجنة الوطنية للمياه والدخول في تفاوض مع الجانبين الايراني والتركي بخصوصها”.

About alzawraapaper

مدير الموقع