القوات الأمنية تطبق على «داعش» في الموصل القديمة .. قائد جهاز مكافحة الإرهاب: التنظيم الإرهابي لجأ للانتحاريين بعد محاصرته وفقدانه زمام الأمور

القوات الأمنية تطبق على «داعش» في الموصل القديمة .. قائد جهاز مكافحة الإرهاب: التنظيم الإرهابي لجأ للانتحاريين بعد محاصرته وفقدانه زمام الأمور

القوات الأمنية تطبق على «داعش» في الموصل القديمة .. قائد جهاز مكافحة الإرهاب: التنظيم الإرهابي لجأ للانتحاريين بعد محاصرته وفقدانه زمام الأمور

الزوراء/ خاص:
احكمت القوات الأمنية سيطرتها على المدينة القديمة وصولاً إلى ضفة النهر بأيمن الموصل، وفيما لفت قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي الى لجوء داعش الإرهابي الى شن الهجمات بالانتحاريين بعد محاصرته وفقدانه زمام الامور، القي القبض على عشرات الإرهابيين خلال تسللهم مع العوائل النازحة.وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت: إن قوات الشرطة الاتحادية بذلت ما في وسعها من الخطط العملياتية والتكتيكات القتالية وقدمت الكثير من التضحيات لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين, رغم لجوء العدو إلى التهرب من المواجهة واعتماد أساليب التخفي والتحصن بالعوائل وجعلهم دروعاً بشرية.وأضاف: أن قطعات الفرقة الثالثة استكملت سيطرتها على شارع السرجخانه وصولاً إلى ضفة النهر, مبيناً أن قطعات الفرقة الخامسة أنجزت مهامها في مناطق باب السراي وسوق الأربعاء وساحة النقل وسوق الصياغ.وأوضح قائد الشرطة الاتحادية, أن قطعات مغاوير النخبة اندفعت في مناطق جنوب النجفي وتستكمل تأمين شارع خالد بن الوليد من مخلفات الدواعش.الى ذلك قال قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي: إن اغلب القطعات العسكرية انهت مهامها ومنها الشرطة الاتحادية مع مواصلة قوات جهاز مكافحة الارهاب التقدم نحو اتمام الاهداف المرسومة له.واضاف ان عصابات داعش باتت تلجأ الى استخدام الانتحاريين من الرجال والنساء بمختلف الاعمار لعرقلة تقدم القوات الامنية، فضلا عن عدم وجود اي منفذ يهربون منه، مبينا أن هنالك حالات نزوح لمئات العائلات والقوات الامنية تسيطر تماما على اخلاء العائلات.وفي شأن ذي صلة قال مصدر أمني في حديث لـ «الزوراء»: ان القوات الامنية القت القبض على عشرات المجرمين من عناصر داعش الإرهابي خلال تسللهم مع العوائل النازحة بعد اعتراف الأهالي عليهم.وقال المصدر: إن القطعات العسكرية أخلت عشرات العوائل النازحة من ما تبقى من المنطقة القديمة تمهيدا لاقتحامها والانتهاء من تحرير الموصل، موضحا أن عددا من عناصر داعش تسللوا مع العوائل النازحة بعد حلق لحاهم، وتم الإبلاغ عنهم من قبل العوائل والقاء القبض عليهم.

About alzawraapaper

مدير الموقع