القوات الأمنية تتقدم جنوبي نينوى وتلتف الى الجهة الغربية لناحية القيارة .. الأمن النيابية لـ”ألزوراء”: الحويجة ستتحرر قبل الموصل بمشاركة الحشد الشعبي والبيشمركة

القوات الأمنية تتقدم جنوبي نينوى وتلتف الى الجهة الغربية لناحية القيارة .. الامن النيابية لـ "الزوراء" : الحويجة ستتحرر قبل الموصل بمشاركة الحشد الشعبي والبيشمركة

القوات الأمنية تتقدم جنوبي نينوى وتلتف الى الجهة الغربية لناحية القيارة .. الامن النيابية لـ “الزوراء” : الحويجة ستتحرر قبل الموصل بمشاركة الحشد الشعبي والبيشمركة

الزوراء/ دريد سلمان:
أكدت لجنة الامن والدفاع النيابية، أمس الأحد، أن تحرير قضاء الحويجة سيسبق تحرير مدينة الموصل، مشيرة الى أن فصائل الحشد الشعبي وقوات البيشمركة سيشاركان فيها، فيما حققت القوات الأمنية تقدما لافتا جنوبي نينوى والتفت الى الجهة الغربية من ناحية القيارة. وقال مقرر اللجنة النائب شاخوان عبد الله في حديث لـ «الزوراء»: إن قضاء الحويجة سيتحرر قبل مدينة الموصل، كونه مفتاح تحرير نينوى، مبينا ان الحشد الشعبي سيشارك في تحرير القضاء من خلال مشاركة ابناء المنطقة او من فصائل هيئة الحشد.وأضاف عبد الله: أن قطعات الحشد المواكبة للقطعات الامنية بمحافظة صلاح الدين ستتجه بطريق الرشاد للمشاركة في التحرير، مشيرا الى أن قوات البيشمركة ستشارك كذلك بتحرير الحويجة.وكان شيوخ عشائر عربية في كركوك طالبوا، أمس الأول، رئيس الوزراء حيدر العبادي والتحالف الدولي الى الإسراع بتحرير قضاء الحويجة من تنظيم «داعش»، فيما رفضوا «إقحام» العشائر في خلافات السياسيين حول ملفات «الفساد».وفي شأن أمني ذي صلة أفاد مصدر امني في محافظة نينوى، بأن قوات مشتركة حررت قريتين ودخلت محطة القيارة الغازية جنوب المحافظة، مشيرا الى أن تلك القوات دخلت لناحية القيارة من الجهة الغربية.وقال المصدر في حديث لـ «الزوراء»: إن قطعات عسكرية من جهاز مكافحة الارهاب والفرقة الخامسة عشر بالجيش تمكنت، أمس، من تحرير محطة القيارة الغازية وقريتي الحويجة والحواسم، مبينا أن القوات بدأت بالالتفاف الى الجهة الغربية لناحية القيارة من جهة منطقة الدكازل. وأشار المصدر إلى وجود تقدم كبير للقطاعات العسكرية حيث دخلت الناحية من جانب الجسر القديم بتغطية جوية من قبل قوات التحالف.من جانبها شنت قوات البيشمركة، أمس، هجوما واسعا على مواقع «داعش» في محوري كوير والخازر جنوب غرب أربيل، فيما أكدت مصادر مطلعة أن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني يشرف على الهجوم.وأضافت المصادر: أن طائرات التحالف ساندت قوات البيشمركة التي تتقدم بشكل ملحوظ فيما لم يبد مسلحو التنظيم أية مقاومة ملحوظة.وفق ذلك قال رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: مرة أخرى أثبتت قوات البيشمركة الشجاعة عزمها على المضي قدما في تحرير المناطق المحتلة من قبل عصابات التنظيم التكفيري داعش الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من الزوال، لافتا إلى أنه «منذ الساعات الأولى من صبيحة، أمس الأحد، انطلقت جحافل الأبطال أبناء الشمس بالزحف نحو أهدافها المرسومة في محوري الكوير ومخمور ومحور الخارز وبإشراف مباشر من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني والقائد العام للقوات المسلحة».وأضاف الكشكش: أن العملية أسفر عنها تحرير سبع قرى هي: (تل حميد، وقرقشة، وأبزخ، وتاخ، وسطيح، وقشقلة، وقريتاخ)، أي ما يقارب 10كم مربع»، مبينا أن العمليات مازالت جارية لتحرير مناطق ومساحات أخرى ضمن الأهداف المرسومة في هذه الصفحة من صفحات عمليات تحرير نينوى.يذكر أن القوات الامنية من الجيش والبيشمركة والحشد الوطني تخوض عمليات عسكرية في قضاء مخمور وقرب مدينة الموصل، لتحريرها من سيطرة تنظيم «داعش»، حيث تحرز تلك القوات تقدما ملحوظا وتكبد التنظيم خسائر في الارواح والمعدات.

About alzawraapaper

مدير الموقع