الفتح لـ”الزوراء”: مستمرون بتقديم المرشحين لرئاسة الحكومة حتى موافقة رئيس الجمهورية

الزوراء / يوسف سلمـان:
مع عودة رئيس الجمهورية، برهم صالح، الى ارض الوطن، تترقب الاوساط النيابية والسياسية حسم ازمة ترشيح رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة، في وقت اكـد تحالف الفتح استمـرار عملية تقديم اسماء المرشحين لمنصب رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة، حتى موافقة رئيس الجمهورية، برهم صالح، على التكليف الرسمي لأي من اولئك المرشحين.وخلال الساعات الماضية، كشف اعضاء مجلس النواب عن تنافس ثلاثـة مرشحيـن على شغل منصب رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة، وعلمت “الزوراء” ان “المرشحين علي الشكري ومصطفى الكاظمي ومحمد علاوي، هم الاقرب والاوفر حظا حتى الآن، للتكليف الرسمي”، لكن نوابا اخرين تحدثوا عن طرح اسم علي علاوي، وزير المالية الاسبق، على خط المنافسـة، وبقوة لرئاسة الحكومة المؤقتة.الى ذلك، اكـد تحالف الفتح استمـرار عملية تقديم اسماء المرشحين لمنصب رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة، حتى موافقة رئيس الجمهورية، برهم صالح، على التكليف الرسمي لأي من اولئك المرشحين.وقال النائب عن التحالف، مهدي تقي امرلي، لـ”الزوراء”: ان” الكتل السياسية بصدد الاتفاق على ترشيح شخصية غير جدلية قادرة على فرض هيبة الدولة وسلطة القانون، والتهيئة لإجراء انتخابات مبكرة”.واضاف ان “أطرافا -لم يسمها- من داخل الكتل السياسية لا تزال تعارض حتى الآن طرح المرشحين لرئاسة الحكومة المقبلة، التي ستكون حكومة مؤقتة لا دائمية”. مبينا ان “تقديم اسماء المرشحين لرئاسة الحكومة المؤقتة لا يزال مستمرا، ورئيس الجمهورية ملزم بالاختيار وتكليف احد تلك الترشيحات”.واوضح انه “سيتم ترشيح شخصية قادرة على انقاذ البلاد، وحسم الخلافات الحالية بعد انتهاء التظاهرة المليونية للمطالبة بخروج القوات الاجنبية”. وكانت كتلة اتئلاف دولة القانون اكدت ان مجلس النواب سيستمر بعقد جلساته الاعتيادية في حال الاتفاق على ترشيح رئيس الوزراء المكلف، تمهيدا للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة.وذكر النائب عن الائتلاف، علي الغانمي، في تصريح صحفي: ان “الحراك لا يزال مستمرا، وهناك اجتماعات لقادة وزعماء الكتل السياسية لحسم ملف ترشيح رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة المؤقتة”.واوضح ان “الكتل الكردية واطرافا من تحالف القوى العراقية، ابدت دعمها لبقاء عادل عبد المهدي مع ترشيح تشكيلة وزارية جديدة، أما مكونات تحالف البناء، وبالاخص تحالف الفتح، فتخوض حراكا مكثفا لتقديم مرشحين جدد”.واضاف ان “هناك اتفاقا لان يستمر البرلمان بعقد جلساته الاعتيادية في حال توصلت الكتل السياسية الى تكليف مرشح لرئاسة الوزراء، والتصويت على تشكيل الحكومة المؤقتـة”. مبينا “انه سيتم عقد جلسة استثنائية للتصويت على منح الثقة للكابينة الحكومية الجديدة بطلب من رئيس الوزراء المكلف”.

About alzawraapaper

مدير الموقع