الفتح :رئيس الجمهورية سيواجه مساءلة قانونية وبرلمانية خلال 48 ساعة … ائتلاف النصر لـ “الزوراء” : 70 نائبا من المعترضين يدعمون منح الثقة للزرفي وحكومته المؤقتة

الزوراء/ يوسف سلمـان:
مع انقضاء اكثر من نصف المهلة الدستورية المقررة لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة المؤقتة ، ماتزال الاوساط النيابية تترقب خلاصة اجتماعات الكتل السياسية التي انقسمت بين جبهة معترضة ترفض التكليف الذي اعلنه رئيس الجمهورية برهم صالح رسميا في 17 اذار الماضي، وجبهة اخرى تضم مجموعة نواب داعمين لترشيح الزرفي لرئاسة مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة ، فيما قال رئيس كتلة تحالف الفتح النائب محمد الغبان ان « رئيس الجمهورية برهم صالح تحت طائلة المسائلة القانونية والبرلمانية خلال اليومين المقبلين.ويواصل الزرفي مفاوضات اختيار مرشحي الحقائب الوزارية للحكومة المؤقتة ، وسط استمرار خلافات الكتل المعترضة على تكليفه ، والتي تداولت اسماء مرشحين بدلاء من دون الاتفاق على ترشيح احدهم بشكل نهائي حتى الان ، منهم قاسم الاعرجي ومصطفى الكاظمي وعبد الحسين عبطان واسعد العيداني وعلي الشكري وعزت الشابندر .الى ذلك كشفت اوساط نيابية عن وجود حراك سياسي لإقناع النواب بمعزل عن كتلهم المعترضـة على ترشيح رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ، بالانضمام إلى جبهة الداعمين داخل مجلس النواب لمنح الثقة للتشكيلة الحكومية المؤقتة برئاسة المكلف عدنان الزرفي.وتعليقا على ذلك اكد ائتلاف النصر ان 70 نائبا من ممثلي القوى الشيعية يدعمون منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ، مشيرا الى ان بعض الكتل تحاول الإبقاء على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.وقال عضو الائتلاف محمد نوري لـ» الزوراء «، ان « المفاوضات مازالت مستمرة مع جميع الكتل السياسية المعارضة ولم تتوصل حتى هذه اللحظة إلى اتفاق نهائي «، مشيرا الى ان كتلة تحالف الفتح من اشد المعترضين على ترشيح الزرفي لرئاسة مجلس الوزراء «.واضاف ان « الزرفي يسعى الى اقناع اغلب الكتل السياسية قبل التوجه الى قبة البرلمان لعرض مرشحي الكابينة الوزارية المؤقتة للتصويت عليها «، مبينا ان « هناك اكثر من سبعين نائبا شيعيا يدعمون منح الثقة لرئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي «.وتابع القول ان « هناك كتلا/ لم يسمها / تحاول اعاقة تمرير اي مرشح يطرح خلال الفترة الحالية من اجل الابقاء على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي»، مشيرا الى ان « الكتل الداعمة لرئيس الحكومة المستقيل حصلت على امتيازات كبيرة منه وتسعى للحفاظ عليها «.واعتبر ان « سيناريو محمد علاوي ممكن أن يتكرر مع عدنان الزرفي وسيتم رفضه من قبل رؤساء الكتل السياسية «.وخلال الساعات الماضية ، كشف تحالف الفتح عن تحرك لبطلان مرسوم تكليف رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ، مؤكدا استمرار رفض تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وكتلة العقد الوطني وكتلة النهج الوطني، لتكليف الزرفي من الرئيس برهم صالح ، معتبرا ذلك تجاوز على جميع السياقات الدستورية والأعراف السياسية.وقال رئيس كتلة التحالف النائب محمد الغبان في تغريدة له، ان « رئيس الجمهورية تحت طائلة المسائلة القانونية والبرلمانية خلال اليومين المقبلين ، وسينتج عنها بطلان مرسوم التكليف» ، مشيرا الى ان « رئيس الوزراء المكلف ارتضى لنفسه أن يشترك في تجاوز حق الأغلبية ، لن يرى كرسي الرئاسة».

About alzawraapaper

مدير الموقع