العمل تدعو إلى وقفة جادة للحد من ظاهرة «عمالة الأطفال» وتحذر من خطورة تناميها

بغداد/ الزوراء:
أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، امس الاربعاء، تشخيصها ومواكبتها مستوى الخطورة الناتجة عن عمالة الاطفال وتنامي تلك الظاهرة في الاونة الاخيرة، فيما دعت شركاءها الاجتماعيين من المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الى تضافر الجهود للحد منها.
وذكرت الوزارة في بيان بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمالة الاطفال تلقت «الزوراء» نسخة منه: انها قلقة من تنامي ظاهرة عمالة الاطفال، مشيرة الى ان اهداف التنمية المستدامة التي اعتمدها قادة دول العالم عام ٢٠١٥ ، جددت الالتزام العالمي بانهاء عمالة الاطفال بجميع اشكالها بحلول العام ٢٠٢٥.
من جهته، قال وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والقانونية فالح العامري في كلمة له نيابة عن الوزير باسم عبد الزمان: ان «الوزارة تبذل جهودا استثنائية من خلال هيئة رعاية الطفولة وشعبة مكافحة عمالة الاطفال للحد من هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر في المجتمع وخاصة في القطاعات الصناعية»، مؤكدا «اهمية ان تخرج هذه الورشة بمخرجات واقعية لكونها مهمة وطنية تقع مسؤوليتها على الجميع».
واضاف: ان «منظمات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات العمالية تقع عليها ايضا مسؤولية الحد من هذه الظاهرة ومنع استغلال الاطفال»، مبينا ان «العمل التضامني والتأسيس لعمل ميداني يجب ان تكون له ثمار على المستوى الوطني، ويجب وضع سياسة وطنية للحد من عمالة الاطفال».
واشار الى ان «وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالاقتصاد العراقي سيؤدي بشكل كبير للحد من عمالة الاطفال».

About alzawraapaper

مدير الموقع