العلم يكشف سر لقطة السيلفي والعين اليسرى

كشفتْ دراسة علمية جديدة أن معظم لقطات “السيلفي” المتبادلة عبر التطبيقات والمنصات مثل إنستغرام تميل للتركيز بشكل لا شعوري على العين اليسرى، حسبما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وقامت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعات سيتي لندن وبارما وليفربول، بتحليل حوالي 3500 صورة سيلفي من إنستغرام، حيث تم ملاحظة أنه عند التقاط صورة “سيلفي”، يميل الأشخاص إلى تركيز نظرة أعينهم بشكل خاص إلى جهة اليسار. ويعكس هذا الأمر ظاهرة تعرف باسم “سيدونغليكت”، أي الإهمال الكاذب، وهي تحدث لكافة الأدمغة الطبيعية والسليمة صحيا وتعزى إلى حدوث تباين ضئيل في الاهتمام المكاني من جانب الأشخاص ذوي الحالة العصبية الطبيعية، إذ يميل المخ تلقائيا إلى إصدار الإشارة إلى العين بالنظر في اتجاه اليسار تلقائيا. وتعرف هذه الظاهرة بـ”هيمنة العين”، وتسمى أحيانا بحالة “تفضيل العين” حيث إنها تتناول ميل المخ إلى تفضيل المدخلات البصرية من عين واحدة عن الأخرى، ويتشابه هذا إلى حد كبير مع تفضيل استخدام اليد اليمنى أو اليسرى، ولكن لا يتطابق الجانب المهيمن للعين أو اليد المهيمنة دائما لأن النصفين الأيمن والأيسر للمخ يتحكمان في العينين معا، وتكون العين المهيمنة غالبًا ما تعاني أكثر من قصر النظر عن العين الأخرى. واستخدمت الدراسة 3556 لقطة “سيلفي” من قاعدة بيانات الصور المتاحة لعموم المستخدمين، والتي تم رفعها إلى إنستغرام في بانكوك وبرلين ولندن وموسكو ونيويورك وساو باولو. وتم نشر معظم الصور التي تمت دراستها على وسائل التواصل الاجتماعي تلقائيًا. وكشف الباحثون أنه من لقطات الـ”سيلفي”، التي تم تحليلها في إطار الدراسة، تبين أن نسبة اللقطات التي تم التركيز فيها على العين اليسرى بلغت 54 % بينما جاء التركيز على العين اليمنى في المرتبة الثانية بنسبة 46 %. ويرى الباحثون أن الفارق ربما يعتبر بسيطا لكنه ملحوظ.

About alzawraapaper

مدير الموقع