العراق يشدد على وحدة أوبك ويدعو لحلول أكثر من خفض الإنتاج

.

بغداد/ متابعة الزوراء:
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، ثامر عباس الغضبان، على أهمية انعقاد الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط {اوبك} والمنتجين من خارجها، في وقت تواجه السوق النفطية العالمية تحديات جديدة تتمثل بانخفاض أسعار النفط.
ونقل بيان للوزارة عن الغضبان قوله قبل توجهه للمشاركة في الاجتماع الوزاري الذي يعقد في العاصمة النمساوية فيينا يومي الخميس والجمعة المقبلين، ان “موقف العراق سيكون إيجابياً وبناءً من اجل الإسهام في تحقيق التوازن المطلوب للسوق النفطية ودعم أسعار النفط”.
وشدد الغضبان، على “ضرورة وضع ستراتيجية متوسطة وبعيدة المدى من اجل تحقيق المزيد من الاستقرار المطلوب لاسعار النفط، والعمل على التقليل من التأثيرات الجيوسياسية والعوامل الاخرى على السوق النفطية وتذبذب الأسعار، التي ألحقت الكثير من الضرر باقتصادياتنا وبرامجنا التنموية، وقوضت حركة الاقتصاد العالمي”.وأشار الى “ضرورة وضع افكار ومقترحات جديدة لمعالجة كل ذلك، وعدم اختصار الحلول على خفض الانتاج فقط، بل الذهاب الى أكثر من ذلك، واذا ماتم الاتفاق بين المنتجين في الاجتماع الوزاري على صيغة جديدة، فيجب مراعاة مصلحة المنتجين من أعضاء منظمة {اوبك} والمتفقين معها من خارجها، وعدم إلحاق الضرر الذي قد ينجم عن ذلك بالمنتجين ومنها العراق، وعلى الجميع الحفاظ على وحدة المنظمة وقوتها، واحترام المصالح والأهداف المشتركة” في إشارة الى قرار قطر الانسحاب من اوبك في الشهر المقبل.
وتابع الغضبان “في الاجتماع الوزاري سنقوم بالاستماع الى تقرير اللجنة الفنية عن اوضاع السوق العالمية، وسيتم مناقشة ذلك وصولاً الى مقترحات تسهم في التوصل الى اتفاق بين المنتجين تسهم في معالجة تراجع أسعار النفط، التي خسرت اكثر من عشرين نقطة خلال فترة قصيرة، وهذا مبعث قلق حقيقي لنا وللمنتجين الآخرين”.

About alzawraapaper

مدير الموقع