العراق وطننا وهو ملك الجميع

سعد محسن خليل

سعد محسن خليل

ليس نفاقا ولا تزلفا او تقربا من المسؤولين لكني اقولها بصراحة دون وقاحة او تجاوز على مسؤول ان ما يحدث في الشارع العراقي يثير الكثير من التساؤلات.. لم هذه المواجهة بين ابناء الشعب الواحد فالشعب اولا واخيرا هو صاحب المصلحة الحقيقية في الوطن.. والعنصر الأمني هو ابن هذا الشعب خرج من رحمه وهما الشعب والجيش وجهان لعملة واحدة لا يمكن تصريفها دون وجود الآخر وان أي مواجهة بينهما هي نهاية الآخر.. فلا يوجد جيش بدون شعب مثلما لا يوجد شعب دون وجود جيش قوي يحمي حدوده ويثبت الامن في اركان بيته فكلنا نعيش في بيت واحد اسمه العراق تربينا فيه وعشنا أحزاننا وأفراحنا فيه.. فهل يستوجب حدوث مواجهة بينهما، كيف يقتل الابن اباه وكيف يقتل الأب أخاه وطفله الذي ترعرع في احضانه وعاش في بيته معززا مكرما.. ان ما يحدث من اقتتال يثير الكثير من التساؤلات والشجون في نفس كل الخيرين في هذا الوطن المعذب الذي شهد ويشهد على مدى عقود من الزمن الماضي الكثير من الحروب والكروب العبثية بسبب غياب الوعي الوطني والمشاعر الإنسانية النبيلة.. ويبقى السؤال الذي يتطلب الإجابة الصريحة والمكاشفة هل يبقى العراقي اسير الخزعبلات التي يروج لها المشعوذون من أشباه الرجال الذين ليس همهم سوى جمع السحت الحرام على حساب معاناة الشعب.. هل تبقى العقول مسلوبة والأموال منهوبة.. هل وهل وهل… فلنكن اكثر مسؤولية في حب العراق ونطرح مشاكلنا باسلوب حضاري دون عنف، صحيح ان التظاهر حق مشروع لكن هذا الحق يجب ان يكون وفق مسارات محددة.. فالعراق وطننا وهو ملك الجميع.

About alzawraapaper

مدير الموقع