العبادي يؤكد ضرورة استنفار إمكانيات أمانة بغداد لتخليص المواطنين من مياه الأمطار

11215750_529155350581901_4968274839067250858_n-Copy

الزوراء/ دريد سلمان:
واجهَ العراقيون بشكل عام وأهالي بغداد خاصة أزمة مياه الأمطار بالسخرية على قاعدة شر البلية ما يضحك، تارة، وبالغضب والتظاهر تارة أخرى، بعد طفح مناطقهم وتعذر الحركة فيها، في الوقت الى تواجه فيه أمانة بغداد انتقادات كبيرة على المستويين الشعبي والنيابي.واعتصم العشرات من أهالي ثلاث مناطق شرقي العاصمة بغداد، أمس الأول، في الشارع الرئيس احتجاجا على غرق مناطقهم بمياه الامطار، فيما طالبوا أمانة العاصمة بجلب آلياتها لسحب المياه.وقال مراسل «الزوراء»: إن العشرات من المتظاهرين من أهالي مناطق حي الرئاسة وشهداء العبيدي والكمالية شرقي بغداد، اعتصموا، على الطريق الرئيسي المؤدي الى محافظة ديالى احتجاجا على غرق مناطقهم.وأضاف المراسل: أن المعتصمين طالبوا امانة بغداد بجلب آلياتها من اجل سحب مياه الأمطار، مبينا أن العشرات من المواطنين في منطقتي الدورة وجسر ديالى ببغداد تظاهروا، أمس، للمطالبة بسحب المياه من المنطقتين.وبين: أن المتظاهرين أكدوا أن الأمانة لم تقم لغاية الآن بسحب هذه المياه التي اجتاحت الدور السكنية وغلقت الشوارع الرئيسة والفرعية، مشيرا الى أنهم حذروا من تفاقم المشكلة.الى ذلك ترأس رئيس الوزراء حيدر العبادي ، اجتماعاً خاصاً لمناقشة تأثير الأمطار على العاصمة بغداد بحضور وزير الكهرباء قاسم الفهداوي وأمين بغداد ذكرى علوش ومحافظها علي التميمي، فيما أكد العبادي على ضرورة أن تستنفر أمانة بغداد إمكانياتها لتخليص المواطنين من مياه الأمطار.وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان اطلعت عليه «الزوراء»: إن أمين بغداد قدمت عرضاً مفصلاً لأوضاع تصريف المياه في العاصمة، كما قدم وزير الكهرباء تقريرا عن المشاكل التي تعرضت لها المنظومة الكهربائية بسبب الأمطار، إضافة الى تقديم محافظ بغداد ما تم انجازه لتصريف المياه في المناطق التي تخضع خدماتها للمحافظة خارج حدود أمانة بغداد.وأكد العبادي، وفقاً للبيان: على ضرورة أن تستنفر أمانة بغداد والدوائر جميع إمكانياتها لتخليص المواطنين من مياه الأمطار وغرق الشوارع والمنازل وتوفير كل المتطلبات اللازمة لإنهاء معاناة المواطنين بأسرع وقت.ووجه العبادي الجهات ذات العلاقة بإعادة تأهيل مخيمات النازحين بشكل سريع وتوفير الأغطية والمفروشات والمواد الغذائية والاغاثية لهم وبشكل فوري.الى ذلك أكد النائب عن ائتلاف الوطنية كاظم الشمري، امس السبت، أن أمانة بغداد عملت في المناطق الراقية إرضاء للمسؤولين، فيما طالب باستضافة أمين بغداد ذكرى علوش في مجلس النواب. وقال الشمري في مؤتمر صحفي عقده، امس، بمجلس النواب وحضرته «الزوراء»: رغم تحذيرات الأنواء الجوية من تعرض البلد لموجات أمطار شديدة، إلا أن أمانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات لم تتحرك سابقا ولم تتخذ اي إجراءات وقائية قبيل الكارثة التي وقعت، مبينا أن الأسوأ من ذلك، لم تكن بمستوى المسؤولية خلال فترة غرق الشوارع واكتفى نشاطها بالمناطق الراقية إرضاء للمسؤولين.وطالب الشمري مجلس النواب واللجان المعنية بملف الخدمات بـاستضافة أمين بغداد ذكرى علوش للوقوف على أسباب هذا «الفشل مع ضرورة المحاسبة العاجلة للمقصرين بالدوائر البلدية في اغلب مناطق العاصمة»، داعيا الى تعويض العوائل المتضررة من هطول الأمطار وإيجاد مواقع بديلة وآمنة للنازحين.

About alzawraapaper

مدير الموقع