العبادي: واجبي الوطني والأخلاقي تفقد أحوال المواطنين في جميع الظروف وأتفهم مشاعر الانفعال من أبنائي

العبادي: واجبي الوطني والاخلاقي تفقد احوال المواطنين في جميع الظروف واتفهم مشاعر الانفعال من ابنائي

العبادي: واجبي الوطني والاخلاقي تفقد احوال المواطنين في جميع الظروف واتفهم مشاعر الانفعال من ابنائي

بغداد/ متابعة الزوراء:
أبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الأحد، تفهمه لـ «مشاعر انفعال» صدرت من مواطنين أثناء زيارته إلى منطقة الكرادة وسط بغداد عقب التفجير الانتحاري الذي شهدته المنطقة في الساعات الأولى من صباح امس، واصفا إياهم بـ «أبنائه الأعزاء»، فيما انتقد عدم تواجد مسؤولين في موقع الحادث.وقال العبادي في بيان : «أؤكد لأبناء شعبنا العزيز أن من واجبي الوطني والأخلاقي ومن موقعي كقائد عام للقوات المسلحة ورئيس للوزراء تفقد أحوال المواطنين في جميع الظروف وبالأخص زيارة مواقع التفجيرات الإرهابية التي تستهدف المواطنين والتواجد في الخطوط الأمامية وميدان المعركة مع المقاتلين المضحين الأبطال».وأضاف العبادي «أجد من الخطأ الفادح عدم تواجد المسؤولين في مثل هذه المواقف والأحداث والتي لا ينبغي أن يتنصل فيها المسؤول عن مسؤوليته وواجبه مهما كانت النتائج، واني لم أتردد لحظة في الحضور الميداني وفي مواقع الاعتداءات الإرهابية أسوة بالعراقيين الذين يدافعون عن وطنهم ويضحون بحياتهم، ولست إلا أحدهم وأقدم حياتي فداء للعراق وشعبه».وأردف العبادي قائلا: «وإني أتفهم مشاعر الانفعال والتصرف الذي صدر في لحظة حزن وغضب من بعض أبنائي الأعزاء، والتي رافقت زيارتي لمنطقة الكرادة فجر امس من اجل الوقوف ميدانيا على الجريمة الإرهابية والتحقيق فيها ومواساة أبنائها ومشاطرتهم أحزانهم في هذه الفاجعة الأليمة التي جاءت لتسلب فرحة العراقيين بانتصارات أبنائهم بهزيمة داعش المنكرة في الفلوجة».

About alzawraapaper

مدير الموقع