العبادي من ميونخ: العراقيون يقفون في الخطوط الأمامية بمحاربة الإرهابيين على وجه الارض

سأعلن الأسبوع المقبل مبادرة جديدة لتعزيز الاقتصاد العراقي

سأعلن الأسبوع المقبل مبادرة جديدة لتعزيز الاقتصاد العراقي

بغداد/ الزوراء:
اعتبرَ رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن الشعب العراقي يقف على الخطوط الأمامية في محاربة “الإرهابيين” على وجه الأرض، مشدداً على ضرورة القضاء على تنظيم “داعش” بشكل نهائي ودون رجعة.وقال العبادي في كلمة له على هامش مؤتمر ميونخ للأمن امس السبت: إن “على الجميع ترك الخلافات والعمل على دحر تنظيم داعش”، مشيراً إلى أن “الشعب العراقي يقف على الخطوط الأمامية في محاربة الإرهابيين على وجه الأرض”. وأضاف العبادي “نحن نتعاون مع التحالف الدولي ونقوم بتنفيذ ضربات قوية على مواقع داعش، إذ تمكنا خلال الأسابيع الماضية من استعادة مناطق بالقرب من الموصل”، مؤكداً “أهمية القضاء على التنظيم بشكل نهائي ودون رجعة”. وتابع العبادي، أن “تشكيل الحكومة العراقية جاء في وقت كانت الضبابية تحيط بمصير بغداد”، مبيناً أن “التوافق السياسي سيعزز موقفنا بمواجهة التحديات الإرهابية والفساد”. في غضون ذلك اكد العبادي، أنه سيعلن الاسبوع المقبل مبادرة جديدة تهدف إلى تعزيز الاقتصاد العراقي من خلال دعم القطاع الخاص، لافتاً إلى تخصيص مبالغ في الموازنة الاتحادية لإصلاح الدمار الذي سببه “داعش” بعدد من مدن العراق. وقال العبادي: إن “الحكومة ستعمل على تخفيض الأنظمة المرهقة وخصخصة بعض الشركات المملوكة وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي”، مشيراً إلى أنه سيعلن “خلال الاسبوع المقبل عن مبادرة جديدة لتعزيز الاقتصاد العراقي من خلال دعم القطاع الخاص”. وأضاف العبادي، “نحن نسعى لإصلاح الدمار الذي سببه داعش على الرغم من أننا في خضم الحرب مع التنظيم”، منوهاً إلى “تخصيص مبالغ من الموازنة لإتمام ذلك”. وفي سياق متصل اعتبر العبادي، أن إقرار مشروع قانون الحرس الوطني خطوة مهمة لتعزيز الأمن والتمثيل “العادل” للمجتمع العراقي، وفيما شدد على ضرورة ترميم العلاقات مع العشائر السنية. وقال العبادي: إن “مجلس الوزراء وافق على تأسيس الحرس الوطني وذلك وفاء لأحد الوعود الرئيسة التي قطعتها حكومتنا”، مشيراً إلى أن “إنشائه سيعكس التزام الحكومة بتعزيز الأمن وتحقيق الاستقرار في العراق”. وأضاف العبادي، أن “الحرس الوطني سيضم المقاتلين الذين نهضوا للدفاع عن بلادهم عندما انهارت قطعات كبيرة من الجيش في الصيف الماضي بغض النظر عن طوائفهم أو دياناتهم”، مؤكداً أن “ذلك سيضمن التمثيل العادل لكل شرائح المجتمع العراقي داخل القوات المسلحة”. وأكد العبادي، على أهمية “ترميم العلاقات مع العشائر السنية”، لافتاً إلى أنه “تم إحراز تقدم كبير في الأنبار ويجري تدريب زهاء 4000 مقاتل في المحافظة”.وتابع رئيس الوزراء، أن “رفع حظر التجوال الليلي عن العاصمة بغداد شاهد على تحسن الأوضاع الأمنية”، مشيراً إلى أن “الحكومة عازمة على تقليل القيود وإعادة الحياة الطبيعية إلى العاصمة”.

About alzawraapaper

مدير الموقع