الصحفيون : هناك تحديات تهدد العمل الصحفي وبخاصة عدم وجود ضوابط مهنية

فوضى إعلامية تثير الجدل حول حرية الصحافة في موريتانيا

نواكشوط/وكالات:
يخالف الصحفيون في موريتانيا المزاعم الحكومية حول الحرية المطلقة للإعلام والصحافة في بلادهم، ويعتبرون أن هناك العديد من المشكلات التي تواجه عمل الصحفي، وفي كثير من الأحيان يتعرض للملاحقة الأمنية والاعتقال.
ويقول الصحفيون إنه لا يمكن التغاضي عن جملة من المآخذ، والتي تهم الإعلام الحكومي والخاص على حد سواء، ومنها قلة الدعم الحكومي للمؤسسات الصحفية ومنعها من الحصول على المعلومة في أحيان كثيرة. حيث ساهم ذلك في عجزها عن توفير طواقم مهنية وآليات عملية ناجحة للقيام بعملها على أكمل وجه.
ويرى الصحفي عبدالله الخليل، أنه “بعد أعوام من تحرير الفضاء السمعي البصري (السماح للقطاع الخاص بفتح مؤسسات إعلامية مرئية وسمعية)، تبين أن هناك عدة تحديات تهدد مسار هذه التجربة الوليدة، خاصة فيما يتعلق بعدم وجود ضوابط مهنية تحكم المحتوى”.
وكانت الحكومة الموريتانية، من خلال الهيئة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، قد رخصت لخمس قنوات تلفزيونية وخمس إذاعات خاصة عام 2012، محددة جملة من القرارات التي أوردتها بدفتر شروط تعهدت بتطبيقه المحطات الحاصلة على الترخيص.
يقول عبدالله، والذي عمل في الإعلام الخاص، “القطاع الإعلامي الخاص يحتاج للتنظيم وقد أدت الفوضى الحاصلة إلى ضياع مصداقية الإعلامي في نظر المتلقي وأصبحت المهنة وسيلة للابتزاز والاستفزاز كما لا تزال المؤسسات الخاصة مصرة على استغلال الصحفي ماديا”.
وقال محمد الأمين سيدي مولود، وهو كاتب صحفي: الفوضى التي يشهدها القطاع بـ“منح العديد من رجال الأعمال امتيازات لفتح مؤسسات لا تخضع للضوابط الإعلامية”.
يرى محمد الأمين أن “وضع الإعلام بصفة عامة كان أفضل قبل فتح الحكومة الباب للمستثمرين لامتلاك مؤسسات إعلامية”.
وأضاف “شهد الإعلام الحكومي تطورًا إيجابيًا خلال فترة الحكم الانتقالي 2005ـ2007، وتمثل ذلك في إتاحة الفرصة في التلفزيون الرسمي والإذاعة، وفي جريدة الشعب الرسمية للمعارضين بشكل مستمر ومنتظم، وبهامش كبير، وقد تراجع ذلك كثيرًا الآن”.
ويعتبر أحمد محمد المصطفى، رئيس تحرير جريدة “الأخبار إنفو” الأسبوعية الأكثر انتشارا في موريتانيا، أن “حرية التعبير متوفرة في موريتانيا لكن حرية الإعلام مفقودة لأنها تفترض وجود قوانين واضحة، وتطبيقها بصرامة، وهذا ما يفتقده المجال”.

About alzawraapaper

مدير الموقع