الصحة تعلن استعدادها لأي تطوّر قد يطرأ بعد تحذير الأنواء الجوية

بغداد/ الزوراء:
اعلنت وزارة الصحة، استعدادها لأي تطوّر قد يطرأ بعد تحذير الانواء الجوية من احتمال حدوث موجات سيول، وفيما اعلنت ان ١٠ حالات وفاة و(٢٢) إصابة جميعهم يتلقون العناية الطبية اللازمة في مؤسسات الوزارة، اشارت الى انها استنفرت جميع دوائرها وامكانياتها لاسعاف المواطنين الذين تعرضت مناطقهم للامطار والسيول.
وقالت الوزارة في بيان : ان «وزير الصحة والبيئة علاء الدين العلوان وجه بمواصلة خلية الازمة الوزارية متابعتها للمستجدات اولا باول وباستنفار جهود كافة دوائر الوزارة وبتهيئة كل المستلزمات وبشكل عاجل لإسعاف الناجين من المناطق المنكوبة التي تعرضت للامطار والسيول في ارجاء العراق»، مبينة انها «تستعد من خلال خلية الازمة والمتابعة ميدانية من قبل الوكيل الفني حازم الجميلي لأي تطوّر قد يطرأ بعد ان حذرت دائرة الانواء الجوية من احتمال حدوث موجات سيول قد تمر بمحافظتي واسط وميسان».
واضافت ان «اجراءاتها بخصوص موجة السيول التي ضربت بعض المحافظات والتي تركزت في محافضة صلاح الدين حيث سجلت ليلة أمس وفاة طفل ووالدته اعقبها تسجيل ٣ حالات وفاة ليكون المجموع (5) حالات وفاة في محافظة صلاح الدين مع (15) اصابة أخرى»، مشيرة الى انها «سجلت محافظة البصرة حالة انهيار سقف بيت في منطقة القرنة أدّت الى وفاة رجل وإصابة اثنين آخرين».
وتابعت ان «ميسان شهدت وفاة طفل واصابة شقيقه ووالدتهما نتيجة انهيار سقف منزلهم وفي محافظة ذي قار وفاة طفل ووالدته واصابة والده نتيجة انهيار سقف منزلهم، كما انهار منزل في واسط/ العزيزية أدى الى وفاة شخص واحد واصابة اثنين اخرين»، موضحة ان «الحصيلة تكون ١٠ حالات وفاة و (٢٢) إصابة جميعهم يتلقون العناية الطبية اللازمة في مؤسسات الوزارة».
واكدت الوزارة انه «بعد توجيهات وزير الصحة العاجلة اتخذت الوزارة عدة اجراءات على الفور وهي تهيئة وتسمية مواقع بديلة لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للعوائل الناجية من الموجة وتكثيف إجراءات توفير حبوب تعقيم المياه للعوائل الناجية، وتعزيز المناطق المنكوبة بسيارات إسعاف إضافية وفرق جوّالة ميدانية تحسبا لأي حالة إسعاف او انقاذ وبالتنسيق مع الجهات الاخرى»، لافتة الى انه «تم تكثيف فعاليات الرصد الوبائي للتعامل مع اي احتمال حالة تفشي وبائي للأمراض الانتقالية من خلال ارسال عدد من العيادات المتنقلة لتقديم الخدمات الطبية العاجلة للمتضررين».
واوضحت انها «ومركز العمليات وطب الطوارئ اعدّت مسبقا خططا مدروسة للتعامل مع حالات الكوارث الطبيعية مع استمرار التنسيق بين جميع مفاصل الوزارة مع الجهات الأخرى الحكومية وغير الحكومية»، لافتة الى انها «شاركت في اجتماع الأزمة العاجل الذي عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء وشارك فيه الوكيل الفني، حيث وجه الوزير بأن تكون خلية الأزمة الوزارية في حالة انعقاد مستمر لمتابعة كافة المستجدّات كما سيتوجّه فريق وزاري الى محافظة صلاح الدين للاطلاع ميدانيا على واقع الخدمات الصحية العاجلة المقدمة ولمتابعة الإجراءات اللازمة».

About alzawraapaper

مدير الموقع