الصحة العالمية متفائلة بتدابير للسيطرة على كورونا … 500 حالة وفاة و230 إصابة إبلغ عنها في 27 بلدا ومنطقة خارج بر الصين

بكين- شنغهاي- جنيف /ميدل ايست اونلاين:
تجاوز عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين 490 امس الأربعاء فيما علقت شركتا طيران أميركيتان الرحلات إلى هونغ كونغ بعد وفاة أول حالة إصابة هناك واحتجزت اليابان سفينة سياحية بعد اكتشاف عشر حالات مصابة بالفيروس على متنها.
وأعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين عن 65 حالة وفاة جديدة الثلاثاء مما يرفع عدد الوفيات في بر الصين الرئيس إلى 490 معظمها في مدينة ووهان في وسط البلاد، بؤرة تفشي الفيروس، وحولها.
وتوفي شخصان خارج بر الصين الرئيس منهما رجل يبلغ من العمر 39 عاما في هونغ كونغ كان يعاني من مرض مزمن وزار ووهان وتوفي الثلاثاء. وتوفي الآخر في الفلبين الأحد الماضي بعدما زار المدينة أيضا وهو أول حالة وفاة من جراء الإصابة بالفيروس خارج الصين.
وفي بر الصين الرئيس تأكدت إصابة 3887 حالة جديدة مما يرفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 24324 شخصا.
وقال وزير الصحة الياباني إن فحص عشرة أشخاص على متن سفينة سياحية محتجزة في ميناء يوكوهاما أثبت إصابتهم بالفيروس وهو عدد قابل للزيادة حيث لا يزال الفحص الطبي مستمرا لركاب السفينة وطاقمها.
وسيُنقل المصابون العشرة إلى منشأة طبية فيما سيجري احتجاز بقية من كانوا على متن السفينة وعددهم نحو 3700 شخص في الحجر الصحي مدة 14 يوما على السفينة دياموند برنسيس التابعة لشركة كارنيفال كورب السياحية. ويوجد 33 حالة إصابة في اليابان.
وألغت كارنيفال اول امس الثلاثاء رحلات سياحية بحرية كان مقررا أن تنطلق من مينائي يوكوهاما وكوبي اليابانيين هذا الأسبوع بسبب تأخير يتعلق بفحوص فيروس كورونا.
وذكرت قناة كيبل التلفزيونية في هونغ كونغ أن السفينة السياحية وورلد دريم رست في هونغ كونغ الأربعاء بعدما مُنعت من دخول تايوان، مضيفة أنه يجري فحص جميع الركاب وأفراد الطاقم.
وكشفت إحصاءات رويترز التي استندت إلى بيانات رسمية من السلطات المعنية أن هناك نحو 230 حالة إصابة بالفيروس تم الإبلاغ عنها في 27 بلدا ومنطقة خارج بر الصين الرئيس.
وأعلنت شركتا أميركان إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز امس الأربعاء تعليق جميع الرحلات من وإلى هونغ كونغ بعد نهاية هذا الأسبوع.
ونظم آلاف العاملين في القطاع الطبي في هونغ كونغ إضرابا لليوم الثاني الثلاثاء للضغط على الحكومة من أجل إغلاق الحدود تماما مع بر الصين الرئيسي بعد ترك ثلاث نقاط تفتيش مفتوحة.
وانتقدت بكين قيود السفر التي فرضتها الولايات المتحدة على المواطنين الأجانب الذين زاروا الصين ووصفتها بأنها رد فعل مبالغ فيه ودعت واشنطن لفعل المزيد لمساعدتها.
وفي السياق ذاته أعلنت منظمة الصحة العالمية أن التدابير المشددة التي اتخذتها الصين للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد حدت من انتشاره خارج حدود الصين، ما وفّر “فرصة سانحة” لوقف تفشيه.
لكن مدير عام المنظمة الأممية تيدروس غيبريسوس دعا الى مزيد من التضامن، متهما بعض حكومات الدول الغنية بأنها “متأخرة” كثيرا في تقاسم المعلومات حول الاصابات.
وقال تيدروس في لقاء تقني للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف “في الوقت الذي كانت فيه 99 بالمئة من حالات الاصابة في الصين، لدينا فقط 176 حالة في بقية العالم”.
وأضاف “هذا لا يعني أن الوضع لن يزداد سوءا.
لكن بالتأكيد لدينا فرصة سانحة للتصرف دعونا لا نضيع هذه الفرصة السانحة”.
ولفت تيدروس الى أن المنظمة الأممية تلقت تقارير كاملة عن 38 بالمئة فقط من حالات الاصابة بالفيروس خارج الصين.
وقال “بعض الدول ذات الدخل المرتفع متأخرة في تقاسم هذه المعلومات الحيوية مع منظمة الصحة العالمية.
ولا أعتقد أن السبب هو افتقارها إلى الامكانات”.
وأضاف “بدون معلومات أفضل، يصعب علينا تقييم كيفية تطور تفشي الفيروس، أو الأثر الذي يمكن أن يحدثه، وضمان اننا نقدم التوصيات الأكثر ملاءمة”.
وتم تأكيد أكثر من 20 ألفا و400 إصابة بالفيروس في الصين منذ اكتشافه لأول مرة في 31 ديسمبر/كانون الأول.
وارتفعت حصيلة الوفيات في الصين إلى 490، في حين أكدت أكثر من 20 دولة وجود حالات اصابة، ما دفع منظمة الصحة العالمية الى الاعلان عن حالة طوارئ صحية عالمية.
وقال تيدروس إن منظمة الصحة العالمية أرسلت أقنعة وقفازات وأجهزة تنفس و18 ألف رداء للعزل الوقائي إلى 24 دولة، بالإضافة إلى 250 ألف علبة اختبار لتسريع عملية تشخيص الاصابة بالفيروس.
كما كرر دعوته الدول الى عدم فرض قيود على السفر والتجارة بسبب الفيروس.
وقال “هذه القيود يمكن أن يكون لها تأثير في زيادة الخوف، مع فوائد صحية قليلة جدا للعامة”، مضيفا أن 22 دولة أبلغت منظمة الصحة العالمية حتى الآن أنها تفرض مثل هذه الإجراءات.
وأضاف “حيثما جرى تنفيذ هذه التدابير، نحض على أن تكون لمدة قصيرة ومتناسبة مع المخاطر على الصحة العامة، وأن يعاد النظر فيها بانتظام كلما تطور الوضع”.

About alzawraapaper

مدير الموقع