الصحافة الرياضية ببغداد في العهد الملكي

طارق حرب

طارق حرب

إذا كانت الرياضة بأشكالها المعروفة في هذه الأيام لم تكن موجودة قبل العهد الملكي ببغداد وخاصة كرة القدم، اذ كانت الرياضة وقتها في لعبة الزورخانة وإذا كانت أول مباراة رسمية في كرة القدم ببغداد جرت في محلة الشيخ عمر الحالية سنة 1918 بين فريق دار المعلمين الابتدائية وفريق منتخب من مدارس الفضل والحيدرية والبارودية زمن الإدارة الانگليزبة لبغداد وعندما كان المستر (بومان) ناظر المعارف أي مسؤول التربية في الإدارة الانگليزية ببغداد وكان حكم هذه المباراة بتحكيم مسؤول كرة القدم العريف (هيوسن) والهدف الأول سجله الطالب عبد اللطيف قدري من مدرسة البارودية، فأن أول جريدة رياضية صدرت ببغداد في العهد الملكي سنة 1922 باسم مجلة نادي الألعاب الرياضية وقد صدرت عن ناد رياضي يحمل أسم هذه المجاهدين، والطريف أن نادي الألعاب الرياضية الذي صدرت عنه المجاهدين كان مقره في غرفة فوق مقهى شعبي في محلة الصالحين وظهر ذلك من الإعلان الذي تم نشره من النادي ويدعو فيه الشباب للانخراط في النادي ولكن لسوء الحظ ان هذا المطبوع الرياضي الأول استمر في الصدور لثلاثة أشهر فقط ثم يتوقف عن الصدور بعد صدورها في 1922/11/22 حتى استأنف الصدور سنة 1925 وكان صاحبها السيد محمد علي آل ملا حمادي، وطيلة العهد الملكي توزعت أمور الرياضة على الجرائد والمجلات والنشاطات الفردية وكذلك تولت الصحف السياسة نشر أخبار الرياضي، إذ نجد مثلاً ان جريدة العرب البغدادية التي صدرت بعد دخول الانگليز إلى بغداد في شهر آذار 1917 نشرت الأخبار الرياضية والفعاليات الكشفية التي يؤديها طلبة المدارس حيث كانت الأخبار الرياضية تظهر في الجريدة كإعلانات، اذ نجد في أحد إعلاناتها ما يلي( اليوم الساعة الثالثه والنصف مساء سيحدث في ساحة السكك الحديد في الكرم لعب- الفوت بول- الأخير بين دائرة البوليس في أم العظام وبين محطة -دي تي دي بي- بحضرة الجنرال القائد العام وقد تفضل أن يهدي الجوائز للفائزين).
وظل النقد الرياضي يمارس أحياناً في بعض الصحف غير الرياضية، اذ أفردت بعض الصحف صفحات ثابتة للرياض مثل مجلة المشاق العراقي سنة 1924 ومجلة الطلبة سنة 1932ومجلة الفتوة سنة 1834ومجلة الزهراء سنة 1941ومجلة فرندل سنة 1949وصحف أخرى، منها جرائد الاتحاد والغد ولواء الاستقلال وصدى الاتحاد والشعب والزمان وأخبار الساعة، وتعد سنة 1935 مرحلة متقدمة في الصحافة الرياضية بصدور العدد الأول من مجلة التربية الرياضية والكشافة لصاحبها السيد عبد الحميد نعمان الخضار، وكان يعاونه في الإصدار لفيف من مدرسي التربية الرياضية وكانت شهرية الصدور وتوقفت بعد صدور خمسة أعداد فقط، وكان سبب توقفها يعود إلى قبول صاحبها في الكلية العسكرية، وفي سنة 1945 أصدر السيد صبري الخطاط مجلة الألعاب ثم أعقبه الدكتور نجم الدين السهروردي بإصدار مجلة الرياضي سنة 1947، وبعد ذلك أصدر النادي الملكي مجلة رياضية شهرية وقد تولت الصحافة نشر ما يتعلق بالرياضة والرياضيين، وان كانت الصحف الرياضية التي تصدر سرعان ما تتوقف بسبب الإمكانات المادية وضعف اهتمام المواطن العادي بالرياضة وكانت الصحف اليومية تعامل الأخبار والمواضيع والمقالات الرياضية معاملة الإعلانات، أي ان نشرها يكون بمقابل باستثناء حالات محدودة، اذ يتولى اللاعبون ويعلنون عن مبارياتهم بأنفسهم وكانت صحف العراق والعالم العربي والاستقلال والدماء الوطني ونداء الشعب والبلاد والزمان والأخبار من أبرز الصحف التي نشرت على صفحاتها الأخبار الرياضية، وكانت هذه الصحف تنشر الأخبار والمواضيع الرياضية بمدد متفاوتة وبدون مكان ثابت على صفحاتها ومن دون ذكر اسم المحرر الرياضي وتباينت العناوين، فمنها النشاط الرياضي والشؤون الرياضية والرياضة والألعاب ومن الأوائل الذين حرروا الرياضة محمد إسماعيل الحمامي وصبري الخطاط وجلال حمدي وسعاد سليم وعبد الرزاق نعمان، وان كان البعض يرى ان الصحافة الرياضية ببغداد قامت بجهود كل من لطفي بكر صدقي حيث فسح المجال لأخبار الرياضة في جريدته العالم العربي والثاني شاكر إسماعيل الذي كان أول من كتب الرياضة بأسلوب أدبي رفيع، وبعدها أفردت بعض الصحف زوايا ثابتة للرياضة منها الأخطاء وصدى الاتحاد واليقظة ولواء الاستقلال، ولكن ما يلاحظ انها شحيحة بالأخبار والصور الرياضية واقتصرت محتوياتها على نشر جداول مباريات الانديه الرياضية وإعلانات الرياضيين.
وأثبتت جميع الصحف الصادرة ببغداد سنة 1954 على أثر صدور مرسوم المطبوعات الذي منح اجازة موافقة لسبع صحف فقط خصصت صفحات ثابتة للرياضة ومحررين للصفحات الرياضية فيها وكان من المحررين الصحفين الرياضيين عبد الخالق مال الله في صحيفة اليقظة ومحمد عبد الباقي العاني في الحوادث وشاكر إسماعيل في الأخبار وإبراهيم إسماعيل وضياء عبد الرزاق في الحريم وسالم الجسار في الشعب، وكان (ويكي بيرد) محرر للصفحة الرياضية في جريدة الأوقات الرياضية التي كانت تصدر باللغة الانگليزية، وفي سنة1957 صدرت جريدة العمل ببغداد، وتولى عبد الله العزاوي تحرير صفحتها الرياضية.

About alzawraapaper

مدير الموقع