الشرطة الاتحادية توقع بالعشرات من «داعش» بكماشة محكمة في محيط جامع

الشرطة الاتحادية توقع بالعشرات من «داعش» بكماشة محكمة في محيط جامع

الشرطة الاتحادية توقع بالعشرات من «داعش» بكماشة محكمة في محيط جامع

الزوراء/ دريد سلمان:
نفذت الشرطة الاتحادية، عملية «تكتيكية» أوقعت خلالها العشرات من عناصر «داعش» في كماشة محكمة بمحيط جامع النوري الكبير الذي يضم منارة الحدباء الشهيرة، فيما أظهر أحدث الخرائط اختلافاً شاسعاَ في العراق اليوم عنه قبل ثلاثة أعوام، حيث بات التنظيم الإرهابي مجرد بقع صغير تزيلها القوات الأمنية بعد أن كان سواداً يخيم على نحو ثلث العراق. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت: إن قوة من الشرطة الاتحادية نفذت، فجر أمس، عملية تكتيكية استدرجت خلالها عشرات الدواعش من محيط جامع النوري باتجاه منطقة الدندان المحررة، مبينا أن القوة اوقعت هؤلاء الدواعش في كماشة محكمة من القناصين والقصف الموجه. وفي سياق ذلك حققت القوات الأمنية، تقدماً كبيراً صوب جامع النوري الكبير الذي يضم منارة الحدباء الشهيرة وسط الموصل، وشهد خطبة زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي بعيد احتلال الموصل من قبل التنظيم في حزيران 2014.يذكر أن جامع النوري الكبير الذي يقع في الساحل الأيمن للموصل يعد من أشهر المعالم التاريخية في العراق، ويناهز تاريخ بناءه التسعة قرون، وقد استغل البغدادي تلك الرمزية المهمة للجامع وألقى فيه خطبة بعيد احتلال التنظيم للموصل في حزيران 2014، ليعلن من خلاله خلافته المزعومة.وفق ذلك نشرت قيادة عمليات «قادمون يانينوى» خريطة محدثة تظهر أن العراق ليس كما هو الان قبل نحو ثلاثة أعوام، حيث ان تنظيم «داعش» احتل ثلث البلاد، وارتكب مجازر تضمنت القتل والسبي والاغتصاب اضافة الى السرقة الاثار وممتلكات المواطنين.

About alzawraapaper

مدير الموقع