السيد الصدر يصف القنصل الاميركي في البصرة بـ”الارهابي” ويدعو الحشد الى التبرؤ من زيارته

السيد الصدر يصف القنصل الاميركي في البصرة بـ”الارهابي”  ويدعو الحشد الى التبرؤ من زيارته

السيد الصدر يصف القنصل الاميركي في البصرة بـ”الارهابي”
ويدعو الحشد الى التبرؤ من زيارته

النجف/ متابعة الزوراء:
وصف زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، امس الاثنين، القنصل الاميركي في البصرة بـ «الارهابي»، وفيما دعا قيادات الحشد الشعبي الى التبرؤ سريعا من زيارته للمجاهدين، حذر بالقول «قد اعذر من انذر».
وقال السيد الصدر في رد على سؤال ورده بشأن زيارة القنصل الاميركي في البصرة لجرحى الحشد الشعبي الراقدين بمستشفى الصدر التعليمي بالمحافظة، : ان «ما يحدث من جهاد ضد الدواعش سواء من القوات الامنية او المجاهدين في سوح الجهاد سوف يبقى جهادا عراقيا لا دخل له لا بامريكا ولا اي دولة اخرى على الاطلاق».واضاف السيد الصدر «اعلن بعد هذه الزيارة المشؤومة القذرة كما بيدعي انها زيارة لجرحى الحشد الشعبي – ولا تاخذ لفاجرة يمينا ولو حلفت برب العالمين- فاني بعد ذلك احتفظ بالرد لنفسي ضد هذه القنصلية المعادية ليس للاسلام فقط بل للانسانية جمعاء»، مشيرا الى انه «لولا انشغالي بما هو اهم اعني الاصلاح الحكومي، لكان ردنا شديدا ولاريناهم بأسنا كما حصدوه منا».وطالب السيد الصدر الحكومة بـ «ردع هذا الارهابي اعني القنصل من التدخل بشؤون المجاهدين»، مطالبا قيادات الحشد بـ «التبرئة سريعا من تلك الزيارة، والا فسنكون في خندق غير خندقهم ولقد اعذر من انذر».ووصف عضو هيئة الرأي في هيئة الحشد الشعبي كريم النوري، امس الاول الأحد ، زيارة القنصل الأميركي بمحافظة البصرة ستيف ووكر لجرحى الحشد الشعبي بـ «الإيجابية»، فيما اعتبرها «اعترافا دوليا» بالحشد.واعتبر عدد من أعضاء مجلس محافظة البصرة، أن زيارة القنصل الأميركي ستيف ووكر إلى عدد من جرحى الحشد الشعبي الراقدين في مستشفى الصدر التعليمي تنطوي على «رسالة ايجابية» للشعب العراقي، فيما أشاروا إلى أن الدور «الفعال» للحشد في قتال تنظيم «داعش» هو الذي دفع الأميركيين للتعامل معه بـ «طريقة مختلفة».
يذكر ان القنصل العام الأميركي في محافظة البصرة ستيف ووكر أجرى، السبت (12 آذار 2016)، زيارة إلى عدد من جرحى الحشد الشعبي الراقدين في مستشفى الصدر التعليمي، وهي أول زيارة من نوعها لمسؤول أميركي، وقد قدم القنصل للجرحى هدايا رمزية، كما عبر باللغة العربية التي لم يستخدمها من قبل عند الحديث لوسائل الإعلام عن إعجابه بدور الحشد في قتال تنظيم «داعش»، إذ قال إن «الولايات المتحدة تعترف بالمساهمة المهمة التي يقدمها الحشد الشعبي، وانه لشرف لي أن التقي ببعض الشبان الذين قاتلوا بشجاعة وضحوا كثيرا من أجل بلدهم».

About alzawraapaper

مدير الموقع