السيد الصدر يدين حادثة مقتل ثلاثة مسلمين بأميركا

السيد الصدر يدين حادثة مقتل ثلاثة مسلمين بأميركا

السيد الصدر يدين حادثة مقتل ثلاثة مسلمين بأميركا

بغداد/ متابعة الزوراء:
أدانَ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امس الجمعة، حادثة مقتل ثلاثة من الطلاب المسلمين في الولايات المتحدى الأميركية، وفيما اتهم الأخيرة بـ “التهاون والتعاون” في تلك الحادثة، اعتبر أن الحادثة ستنال من الإسلام وأحكامه وشرائعه. وقال الصدر في رده على سؤال من أحد مقلديه بشأن مقتل ثلاثة طلاب مسلمين في أمريكا: إن “مثل هذا العنف المتزايد والذي يصدر من بعض الأميركيين صار سمة يعرف بها المجرمون الإرهابيون”، مبيناً أنه “يشير لعدة أمور، منها حدوثها في دولة تدعي الحرية ومحاربة الإرهاب، فضلاً عن كونها تقع ضمن الحرب التي ستنال من الدين الإسلامي وأحكامه ورموزه وشرائعه”.وأضاف الصدر: أن “هذه الحادثة جاءت بعد حادثة شارل إيبدو والتي نقلت ضد المسلمين إعلاميا”، متسائلاً بالقول “أين هذا الإعلام المتمرس بالكذب والدجل من هذه الحادثة، فإن كان اليهود بشراً برأيهم فالمسلمين بشر أيضا”.
وتابع الصدر، “هناك تهاون وتعاون من قبل الجهات الأميركية المختصة في تلك الحادثة”، مطالباً بـ”كشف الحقائق وحماية المسلمين في كل بقاع العالم ما لم يتصفوا بالعدوانية والإرهاب”.يذكر أن رجلا أمريكيا قام، في (11 شباط 2015)، بإطلاق النار على عائلة مؤلفة من ثلاثة مسلمين بالقرب من جامعة نورث كارولاينا في الولايات المتحدة، أحدهم طالب في السنة الثانية بكلية طب الأسنان وزوجته وشقيقتها ما أدى إلى مقتلهم في الحال.

About alzawraapaper

مدير الموقع