السجن لمديرة مستودع نفط خانقين وضبط أدوية منتهية الصلاحية في البصرة

بغداد/ الزوراء:
أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، امس الاحد، صدور حكم غيابي بالسجن لمُدَّة سبع سنواتٍ، بحقِّ مديرة مستودع نفط خانقين سابقاً؛ لتسبُّبِهِا بإحداث ضررٍعمديٍّ بأكثر من 600 مليون دينار بأموال ومصالح الجهة التي كانت تعمل فيها، وفيما تمكُّنت مديريَّة تحقيق البصرة في الهيئة من ضبط كميَّةٍ من الأدوية تُستخدَمُ لعلاج الأمراض السرطانيَّة منتهية الصلاحية في أحد المستشفيات الحكوميَّة بالمحافظة.وذكرت الدائرة في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: وجود نقصٍ كبيرٍ في كميَّة المنتجات النفطيَّة في مستودع خانقـين؛ نتيجة لإهمالها في أداء واجباتها الوظيفيَّة، وأنَّ مقدار الضرر الحاصل في هذه القضية بلغ 628 مليوناً و455 ألف دينار.وأضافت: ان المحكمة، بعد اطلاعها على الأدلة المُتحصَّلة في هذه القضيَّة المُتمثِّلة بأقـوال المُمـثل القانـونيِّ لشـركـة توزيـع المنتـجات النفـطيَّة – فـرع ديالى الـذي أكد حصول خروقاتٍ ماليَّةٍ وإداريَّةٍ في المســتودع، واللجنة التحقيقيَّة المؤلفة في مكتب المفتش العام لوزارة النفط التي أثبتت مُقصّرية المتهمة وطلبت الشكوى ضدها، فضلاً عن أقوال الشهود وقرينة هروب المُتَّهمة، وجدتها المحكمة كافيةً ومُقنعةً لإدانتها وفقاً لأحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات بدلالة موادِّ الاشتراك 47 و48 و49 منه.وأشار الى ان قرار الحكم تضمَّـن إصدار أمر قبضٍ بحق المتهمة، وتأييد حجز أموالها المنقولة وغير المنقولة، مع الاحتفاظ للجهة المُتضرِّرة بحقِّ طلب التعويض أمام المحاكم المدنيَّة بعد اكتساب قرار الحكم الدرجة القطعيَّة.ومن جانب اخر، كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، عن تمكُّن مديريَّة تحقيق البصرة في الهيئة من ضبط كميَّةٍ من الأدوية تُستخدَمُ لعلاج الأمراض السرطانيَّة منتهية الصلاحية في أحد المستشفيات الحكوميَّة بالمحافظة.وذكرت الدائرة في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: أن ملاكات مديريَّة تحقيق البصرة، التي انتقلت إلى المستشفى، تمكَّنت من ضبط كميَّاتٍ كبيرةٍ من أدوية علاج الأمراض السرطانيَّة، شملت (38,256 امبولة و90,231 قرص دواء)، لافتة إلى أنَّ تلك الأدوية منتهية الصلاحية خلال الأعوام {2008-2012}، ولم يتمّ اتِّخاذ الإجراءات القانونيَّـة وتضمين المُقصِّرين، بالرغم من صدور قرارٍ بتقصير أطباء لجنة تقدير الاحتياج. وأكَّدت أنَّ هذه الأدوية المُهمَّة المضبوطة في العمليَّة، التي تمَّت بموجب مُذكِّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ، لا يمكن استيرادها من قبل أصحاب المذاخر الطبيَّة وغير مُتوفِّرةٍ في الصيدليَّات، إذ يحتاج استيرادها إلى موافقاتٍ خاصَّةٍ من وزارة الصِّحَّة. وأوضحت أنه تمَّ تنظَّـيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرضه على قاضي التحقيق المُختص؛ لاتِّخاذ الإجراءات القانونيَّة المناسبة.يشار الى ان هيئة النزاهة سبق وان ضبطت خلال شهر شباط الماضي أكثر من (3000) قطعة دواءٍ مُنقِذةٍ للحياة تُستخدَمُ لعلاج الأمراض السرطانيَّة منتهية الصلاحية منذ عام 2012 في مستشفى حكوميّ آخر بالبصرة.

About alzawraapaper

مدير الموقع