الزراعة: سنستورد المحاصيل من أي بلد ليس لديه مشاكل مقيدة للعراق

الزراعة: سنستورد المحاصيل من أي بلد ليس لديه مشاكل مقيدة للعراق

الزراعة: سنستورد المحاصيل من أي بلد ليس لديه مشاكل مقيدة للعراق

بغداد/ متابعة الزوراء:
اكدت وزارة الزراعة، الاربعاء، عدم وجود أي تحفظات لاستيراد المحاصيل الزراعية من أي بلد ليس لديه مشاكل تقيدنا بموجب قانون البيطرة او قانون الحجر الزراعي.
وقال وكيل الوزارة مهدي ضمد ان “المحاصيل الزراعية سواء كانت نباتية او حيوانية محددة بضوابط استيراد وضوابط الاستيراد هذه من ضمنها انه بالنسبة للمحاصيل النباتية اذا كانت لدينا منع بموجب الروزنامة الزراعية فبالتأكيد اننا لن نسمح بالاستيراد”. واضاف ضمد انه “اذا فتحنا الاستيراد نفتحه بموجب موازنة بين العرض والطلب بين ما هو موجود من منتج محلي او غير موجود لذلك عندما نفتح الاستيراد التاجر هو الذي يقدم لنا طلب على انه يستورده من بلد ما ونحن نتابع اذا كان هذا البلد لديه محددات او لا ومن ثم نمنح التاجر اجازة الاستيراد بموجب الطلب وبموجب الاحتياج في الخطة السنوية”.
وتابع اننا “ليس لدينا أي تحفظات على أي بلد ليس لديه مشكلة في الثروة النباتية او الحيوانية تقيدنا بموجب قانون البيطرة او قانون الحجر الزراعي”، مبينا ان “القطاع الخاص والشركات الاستيرادية لديها خيار ان تذهب الى أي بلد يلبي احتياجها وطلبها في مسألة الاستيراد”.
وكانت وزارة الزراعة قد اعلنت، الثلاثاء، عن فتح الاستيراد المقنن لعدد من المحاصيل الزراعية للحاجة المحلية عملا بالرزنامة الزراعية، بعد ان تم منع استيراد الطماطة لمدة سبعة اشهر منذ بداية العام الحالي.

About alzawraapaper

مدير الموقع