الزراعة تحمل التجار والمهربين مسؤولية ارتفاع سعر الطبقة إلى 7 آلاف دينار … مواطنون يشكون عبر “ألزوراء” الارتفاع الباهظ للبيض وخلوه من مائدتهم ويدعون لمقاطعته

الزوراء/ حسين فالح:
شكا مواطنون الارتفاع الباهظ بأسعار بيض المائدة في الاسواق المحلية، وفيما ناشدوا الحكومة التدخل لتخفيضه لكونه يعد لقمة عيش الفقراء، حملت وزارة الزراعة التجار والمهربين مسؤولية ارتفاع طبقة البيض الى 7 الاف دينار، كاشفة عن مساعٍ لتخفيضه.
وقال عدد من المواطنين لـ»الزوراء» ان هناك ارتفاعا مفاجئا بأسعار بيض المائدة في الاسواق المحلية، حيث وصل سعر طبقة البيض من 6500 الى 7 الاف دينار في الاسواق، بعدما كان سعرها يتراوح بين 4000 الاف الى 5000 دينار خلال الاسابيع الماضية.
واضافوا: ان البيض يعد غذاء الفقراء، فارتفاع سعره يعني اعلان الحرب على الفقراء والطبقات الكادحة، التي ليست باستطاعتها ان تشتري طبقة البيض بهذا السعر وحتى بسعر خمسة الاف.
وطالب المواطنون الحكومة والجهات المعنية بالتدخل لوضع آلية لتخفيض سعر البيض سواء من خلال فتح الاستيراد المقنن او إلزام المنتجين بتخفيض سعر الطبقة الى 3 الاف دينار، مهددين بخروج بتظاهرة كبيرة تحت اسم «تظاهرة البيض».
واشاروا الى ان اغلب الطبقات المتوسطة والفقيرة لا تستطيع شراء البيض بهذا السعر الباهظ، في ظل المستوى المعيشي الصعب الذي يعيشه البلد حاليا سواء في تأخير دفع الرواتب او في غلاء المعيشة.
الى ذلك نظم عدد من الناشطين والمدونين في مواقع التواصل الاجتماعي حملات تطالب بمقاطعة شراء البيض من الاسواق بسبب ارتفاع سعره المفاجئ، مؤكدين ان مقاطعة شرائه وتكدسه في الاسواق سيجبر المنتجين على تخفيض سعره.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الزراعة، حميد النايف، في حديث لـ»الزوراء»: ان هناك تشددا واضحا على المنافذ الحدودية في المناطق الوسطى والجنوبية، ما ادى الى تقليل عمليات تهريب المنتجات الزراعية، ومنها بيض المائدة والدجاج بنسبة 60%.
واضاف: ان اسباب ارتفاع سعر بيض المائدة في الاسواق المحلية يرجع الى ان المنتفعين والمهربين لا يروق لهم بأن يكون هناك منتج محلي موفر في الاسواق بدليل انه قبل ايام كان سعر البيض مستقرا. لافتا الى: ان هؤلاء يحاولون الضغط على الوزارة من اجل فتح الاستيراد.
وتابع: ان الوزارة لم تستجب لضغطهم، ولن تفتح الاستيراد نظرا لوجود منتج كافٍ من مادة بيض المائدة. لافتا الى: ان المنتجين يبيعون كارتونة البيض بسعر 56 الى 58 الفا، أي طبقة البيض بسعر 4500 الى 4750، في حين قام التجار برفع سعره الى نحو 7 الاف دينار في الاسواق المحلية.
واشار الى: ان تكلفة الانتاج عالية جدا تصل الى 40 الف دينار لكارتونة البيض، حيث يقوم المنتج باستيراد العلف والمواد الداخلة في الانتاج وصرف رواتب العمال، وكلها تمثل مدخولات تزيد من خلالها سعر البيض، فضلا عن دفع جبايات الكهرباء والنفط والتعريفة الكمركية وغيرها، وكذلك ارتفاع سعر الدولار الذي كان سببا بارتفاع اسعار المنتجات حتى لدى دول الجوار، هذه كلها مجتمعة ادت الى ارتفاع سعر البيض في الاسواق المحلية.
واكد: ان هناك مساعي لدعم المنتجين لتخفيض سعر البيض من خلال تقليل رسوم التعريفة على المنتجات وجبايات الكهرباء والنفط من اجل تخفيض سعر البيض، بالاضافة الى مطالبة الوزارة المنتجين بفتح فروع لهم في جميع اسواق المحافظات من اجل البيع المباشر للمواطن.
ولفت الى: ان هناك استجابة من قبل المنتجين وسيكون هناك بيع مباشر للمواطنين، بالاضافة الى التجار. مبينا: ان وزارة الزراعة سمحت باستيراد الذرة العلفية لدعم قطاع الدواجن.
واوضح: ان الوزارة داعمة للمنتجين من خلال حماية المنتج المحلي وتوفير اللقاحات البيطرية وغيرها. لافتا الى: ان المنتجين بحاجة الى الدعم اللوجستي من الدولة كتخفيض اجور الكهرباء والنفط وغير ذلك.
وشدد على ضرورة توفير كل متطلبات دعم المنتج المحلي لما له من اهمية بالغة في تطوير الاقتصاد الوطني، مرجحا تخفيض سعر طبقة البيض خلال الايام القليلة المقبلة.
واشار الى: ان هناك شاحنات محملة ببيض المائدة تم منعها من محافظ واسط من الدخول الى العاصمة، إلا ان وزير الزراعة تدخل عبر الاتصال مع المحافظ، وتم حل الامور وسيتم دخول الشاحنات لرفد اسواق العاصمة ببيض المائدة.

About alzawraapaper

مدير الموقع