الرميحي يحدد معايير تنظيم خليجي 25…منتخبنا الوطني بعشرة لاعبين يتعادل مع اليمن ويحافظ على صدارة المجموعة الأولى

الدوحة / وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
حسم التعادل السلبي مباراة منتخبنا الوطني واليمني والتي جرت مساء امس الاثنين في ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل ضمن الجولة الثالثة من بطولة خليجي 24 ليتأهل المنتخب العراقي بطلا للمجموعة، فيما غادر اليمن من الدور الاول.
شوط باهت
تأثرت مباراة المنتخبين بحالة الطرد السريعة، فبعد مرور سبع دقائق فقط اشهر الحكم الكويتي احمد العلي البطاقة الحمراء بوجه لاعب المنتخب العراقي مصطفى محمد جبر بعد العودة إلى تقنية الفيديو (فار)، وبعد التدخل بقوة على لاعب المنتخب اليمني، ايمن الهاجري، ليكمل المنتخب العراقي المباراة بعشرة لاعبين، وشهدت المباراة برودة من الطرفين، برغم محاولة مدرب المنتخب العراقي بزج اللاعب علاء مهاوي بدلا من علاء عبد الزهرة لترتيب اوراق الفريق بعد حالة الطرد.
محاولات خجولة
لم يكن اداء الفريقين بما يحفز أحدهما لهز شباك الاخر، وانحصرت بمحاولات خجولة افتتحها لاعب المنتخب اليمني عبد الواسع المطري، لكن كرته علت العارضة فيما رد لاعب المنتخب العراقي علاء مهاوي بعد ان تلاعب بدفاع المنتخب اليمني، لكن تسديدته كانت باهتة ومرت بجوار القائم، وحاول علي فائز من ركلة حرة سددها بالمباشر تمكن منها الحارس اليمي محمد عياش، فيما لم يستثمر فريق اليمن النقص العددي بالفريق العراقي برغم حيازته على الكرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
الشوط الثاني
ضغط فريق اليمن في الشوط الثاني، وكاد ناصر الجحوشي أن يفتتح التسجيل لكن كرته اصطدت بقدم المدافع علي فائز وتحولت إلى ركنية، وفي الدقيقة 59 الغى حكم المباراة احمد العلي هدف لمنتخب اليمن بعد العودة إلى تقنية الفيديو بعد أن تعرض لاعب المنتخب العراقي إبراهيم بايش للضرب واستغل عبد الواسع المطري الكرة وسددها بالمرمى لكن بعد العودة إلى تقنية الفيديو الغي الهدف.
وسعى مدرب المنتخب العراقي كاتانيتش إلى زيادة النزعة الهجومية من خلال زج اللاعب مهند ميمي بدلا من محمد قاسم وإبراهيم بايش بدلا من حسن حمود، وسدد مهند ميمي كرة زاحفة مرت بجوار القائم فيما حاول علاء مهاوي بتسديدة تمكن منها الحارس اليمني، وحاول عمر الداحي بكرة ابعدها حارس العراق فهد طالب، فيما حاول مهند ميمي من تسديدة قوية مرت بجوار القائم ، وأبعد الحارس اليمني رأسية خطيرة للاعب علي فائز، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
وتأهل منتخب قطر للدور نصف النهائي من خليجي 24، وذلك بعد الفوز على الإمارات بنتيجة 4 / 2 في المباراة التي أقيمت مساء امس على ملعب خليفة الدولي في ختام مباريات الدور الأول من المجموعة الأولى .
سجل أهداف قطر أكرم عفيف “ هدفين“ في الدقيقتين 20 و 28 ، وحسن الهيدوس وخوخي بوعلام في الدقيقتين 52 و93 .
جاءت المباراة جيدة المستوى من جانب لاعبي المنتخبين، حيث سعى كل منهما لتحقيق الانتصار، والعبور لنصف النهائي، وبرغم ان منتخب قطر كان يكفيه التعادل للتأهل، إلا انه لعب على الفوز، ونجح في تحقيق ذلك.
شوط مثير
جاء الشوط الأول مثيرا من جانب لاعبي المنتخبين، ونجح العنابي في التقدم بهدفين مقابل هدف للأبيض، وشهد هذا الشوط اللجوء لتقنية الفيديو “ الفار “ مرتين، وكانت الإثارة حاضرة فيه.
لعب المنتخب القطري من البداية بطريقة هجومية مع احداث توازن ما بين الدفاع والهجوم بوجود ثلاثة مدافعين في الخلف، وأربعة لاعبين في الوسط، وثلاثة في الهجوم بحثا عن السيطرة على منطقة الوسط .. وفي المقابل لعب الأبيض الاماراتي على رد فعل منافسه في محاولة لامتصاص الحماس في الدقائق الاولى من اللقاء .
ولم تك هناك أية فترات لجس النبض من جانب الفريقين، حيث هاجم العنابي بشدة في البداية، وكاد أن يسجل بعد 6 دقائق من كرة اخطأها المدافع والحارس الإماراتي معا، ووصلت الى عبد الكريم حسن لعبها من علي خط المرمى اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس وخرجت ضربة مرمى .
ثنائية لأكرم
وخلال أقل من 10 دقائق، نجح أكرم عفيف لاعب منتخب قطر، والمتوج بلقب أفضل لاعب في اسيا في تسجيل ثنائية، الهدف الاول جاء في الدقيقة 20 عندما استثمر خطأ من المدافع محمد مرزوق وانفرد بالحارس ولعب الكرة في المرمى ليتقدم العنابي بالهدف الأول.
وبعد الهدف هاجم منتخب قطر بحثا عن تسجيل الهدف الثاني، وسط حالة من الارتباك في أداء الأبيض وشهدت الدقيقة 26 جدلا على كرة أشار الحكم باستمرار اللعب فيها، ولكن بعد العودة لتقنية الفار احتسب ضربة جزاء لمصلحة قطر عندما لمست الكرة يد محمد صالح وهو ساقط على الأرض في كرة مشتركة مع كريم بوضياف، وتصدى لضربة الجزاء اكرم عفيف ولعبها قوية في المرمى على يسار الحارس ليتقدم العنابي بثنائية .
عودة إماراتية
وعاد منتخب الإمارات بحثا عن تقليص الفارق ونجح في الدقيقة 33 من تسجيل الهدف الأول له من ضربة جزاء لعبها على مبخوت قوية في المرمى من كرة سقط فيها بندر الاحبابي من كرة مشتركة مع الحارس سعد الشيب الذي نال إنذارا لتصبح النتيجة 2 / 1 ، واستمر الأداء سجالا بعد ضربة الجزاء لينتهي الشوط 2 / 1 لقطر .
العارضة والهدف
ومع بداية الشوط الثاني رفضت عارضة الحارس محمد الشماسي تسجيل العنابي للهدف الثالث من كرة سددها أكرم عفيف وخرجت ضربة مرمى .
وضغط منتخب قطر بشدة بحثا عن الهدف الثالث، ونجح في تحقيق ذلك عن طريق حسن الهيدوس في الدقيقة 52 من كرة مررها له المعز علي ولعبها قوية مرت من بين قدمي حارس الإمارات لتشتعل المباراة وتصبح النتيجة 3 / 1 لقطر .
واجرى العنابي التغيير الاول بنزول عبد العزيز حاتم بدلا من الهيدوس لإراحته والاطمئنان على جاهزية حاتم، الذي خرج من لقاء اليمن مصابا ، ورد الإماراتي بتغييرين بنزول علي صالح ومحمد عمر بدلا من إسماعيل الحمادي ومحمد مرزوق العطاس .
وكاد علي مبخوت يسجل الهدف الثاني ولعب كرة قوية مرت بجوار القام الايسر للحارس سعد الشيب مهدرا فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 75 .
ونجح علي مبخوت في تقليص الفارق وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 77 من تسديدة داخل منطقة الجزاء اصطدمت في الحارس سعد الشيب ودخلت المرمى لتشتعل المباراة وتصبح النتيجة 3 / 2 ، ثم لعب إسماعيل محمد بدلا من كريم بوضياف لتنشيط الهجوم .
ونجح منتخب قطر في إضافة الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع عن طريق خوخي بوعلام من ضربة رأس لتنتهي المباراة بفوز قطر 4 / 2 وتأهلها الى الدور نصف النهائي، ويودع الإماراتي البطولة من الدور الأول.
هذا واسدل الستار، امس، على آخر مباريات دوري المجموعات، وبلغت اربعة منتخبات الدور نصف النهائي، في حين غادرت البقية اروقة البطولة الحالية من خليجي 24 في الدوحة، مكتفية بهذا القدر من المشاركة، وفي حقائب كل منها مليون دولار خصّصه اتحاد كأس الخليج للفرق المنضوية في مسابقته، وستنال الفرق المتقدمة جوائز مغرية من بين 11 مليون دولار، تم رصدها للنسخة الحالية.
جوائز فردية تشمل افضل لاعب والفريق المثالي والهداف، وافضل حارس، ستوزع في نهاية المطاف، وتخضع المباريات لرصد لجان مشكلة لهذا الغرض من فنيين واختصاصيين ومهتمين تكتب ملاحظاتها بعناية، وتحدد الابرز لنيل تلك الالقاب، مع اخر لقاءات خليجي 24 على وفق معايير اوضحتها للوفود المشاركة حال انطلاق المنافسات .
معنيون يرشحون منتخبنا لقطف اللقب
اعلن عدد من الشخصيات الرياضية والاعلامية ونجوم الكرة الخليجية عن ترشيح منتخبنا لبلوغ المباراة النهائية، والتأهل لختام البطولة في ضوء الامكانيات الفنية والمستوى الجيد في اللقاءات السابقة، وتوقعوا ان يكون طرف اللقاء النهائي مع اسود الرافدين العنابي القطري او الازرق الكويتي قبل موقعتي، امس، في الدور نصف النهائي .
واكد اللاعب الدولي السابق، المحلل الفني في قنوات بين سبورتس القطرية، الكابتن فيصل الدخيل: انه اعجب بالفريق العراقي الذي قدم مستويات ثابثة في البطولة الحالية، والبداية كانت مع تغلبه على اصحاب الدار في اللقاء الافتتاحي بلاعبين شباب، منحهم المدرب السلوفيني كاتانيتش الفرصة للتجريب نتيجة ارهاق معظم تشكيلته من لاعبي الشرطة، وبلغ المنتخب الدور الثاني قبل مباراته الثالثة، وهذا يؤكد استعداده الكامل لملاقاة منافسيه، وتحقيق ما يصبو اليه .
ورشح الدخيل الفريق القطري او الازرق الكويتي للعب في نهائي البطولة الحالية امام المنتخب العراقي، شريطة تجاوز اللقاء المهم لهما، امس، في الجولة الثالثة من دوري المجموعات بين الازرق والبحرين، ولقاء العنابي امام الابيض الاماراتي .
واعلن، الدكتور ابراهيم الانصاري، عضو الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي: ان مستويات الفرق المشاركة كانت متوسطة المستوى، وكان المنتخب العراقي هو الاكثر استقرارا بينها فنيا ومهاريا. ورشح اسود الرافدين لبلوغ المباراة النهائية، حيث قدم لاعبوه أداءً لافتا في مبارياته الثلاث، وتمكن من التأهل مبكرا للدور نصف النهائي، وترك البقية يتنافسون لغاية نهاية الجولة الثالثة .
الأخضر بالريش يشجع منتخبنا
ابدى الاعلامي الجزائري، الاخضر بالريش، مقدم البرامج التحليلية الرياضية في قنوات سبورتس القطرية، تعاطفه مع كرتنا ومتابعته لمشاركاتها الدولية، واعجابه بالعديد من نجومنا من اجيال عديدة، وقال في تصريح مقتضب لموفدي الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية: انه معجب بمستوى المنتخب الحالي الذي يضم العديد من المواهب الشابة، واتمنى لهم دوام التفوق. مشيرا الى: انه يجد تفاعلا من قبل الجمهور الجزائري للكرة العراقية، وطالما استمع لآراء ايجابية تدعم مسار اللعبة .
الرميحي يحدد معايير تنظيم خليجي 25
كشف الامين العام للاتحاد الخليجي، جاسم الرميحي، لموفد اتحاد الصحافة الرياضية عن الشروط والمعايير لاستضافة بطولات الخليج المقبلة، لتكون معروفة للجميع للابتعاد عن الاجتهادات والعواطف في منح تنظيم بطولة الخليج لأية دولة.
وقال الرميحي: اهم المعايير تتضمن توفير الخطاب الحكومي، لان الامر اكبر من قدرات او رغبة الاتحاد المحلي، فالعمل يحتاج الى جهود كبيرة، ولابد ان تكون الدولة ضامنة وتسعى الى توفير جميع المستلزمات لنجاح البطولة الخليجية، مع تواجد ملعبين رئيسين لإقامة المباريات، و6ملاعب تدريبية، على الاقل، مع فنادق خمس نجوم للإقامة للمجموعتين.
واضاف: يتطلب تنظيم البطولة، ايضا، وجود تقنية الفار التي طبقت من هذه البطولة، ونالت الثناء والتقدير، لانها تحقق العدالة وتساير ما موجود في البطولات الكروية العالمية، وضرورة ان لايبعد مقر اقامة الفنادق عن المطار بـ150 كم، وعن الملاعب بنصف ساعة.
واشار الرميحي الى: انه سيتم توزيع جدول زمني بين الاتحادات الخليجية لتحديد مصير خليجي 25 ، وعليها الرد على الشروط والمعايير خلال فترة زمنية محددة، بعدها يشكل الاتحاد الخليجي لجنة تفتيش لمتابعة تطبيق المعايير وتوفرها، وستكون هناك مرونة في التعامل مع الاتحادات الخليجية التي تسعى لتنظيم خليجي 25 او التي تليها.
واختتم الرميحي: الغرض من تحديد المعايير وتطبيق الشروط للابتعاد عن المجاملات في منح تنظيم البطولة، التي عادت الى الواجهة بعد المحاولات التي كانت تسعى الى انهائها أسباب خاصة، اتوقع ان تبقى بطولة الخليج افضل مكان لتجمع الاشقاء .
أحمد إبراهيم: نتطلع لخطف الكاس
اكد لاعب منتخبنا الوطني، أحمد ابراهيم: ان حجم التطلعات يزداد من مباراة الى اخرى، واصبحت الانظار تتجه الى خطف اللقب الخليجي بعد غياب طويل.
وقال ابراهيم: منتخبنا يتطور مستواه من مباراة الى اخرى، ووصلنا الى مرحلة الحسم التي ترفض الاخطاء، وتبحث عن التركيز وتطبيق الواجبات في المباراة.
واشار ابراهيم الى: ان مباراة نصف النهائي مصيرية وحاسمة، فعملنا السابق في البطولة، الذي وصف بالمميز، سيكون امام امتحان عسير وصعب، فالفوز يجعلك تصل القمة، والهزيمة تمحو الفرحة وتبعدك عن تحقيق طموحاتك واحلام جمهورنا الوفي الذي يرافقنا في كل مكان.
وعن مستويات البطولة في خليجي 24 ، اوضح: ان المنتخبات قدمت مباريات قوية وجميلة، تفاعل معها الجمهور بشغف، ومستويات المنتخبات يمكن تقسيمها على الفئة الاولى، العراق وقطر وعمان، والثانية السعودية والكويت والامارات، ثم البحرين واليمن، وعن الترشح لمباراة النهائية فأتوقع العراق وعمان وقطر.
سعادة ميثم جبار
عبّر لاعب منتخبنا الوطني، ميثم جبار، عن سعادته الغامرة بالمشاركة الاولى لخليجي24، وقال: كنت اسمع كثيرا عن بطولات الخليج واتلهف لمشاهدة مباريات، اليوم شاركت مع اسود الرافدين في خليجي 24 ، ووجدت ان طعم المباريات مختلف، فيها الروعة والتنافس القوي لانتزاع الفوز مع الاهتمام الاعلامي الكبير المصاحب، وجودة التنظيم الذي يضاهي البطولات العالمية.
وكشف ميثم: شعرت في البطولة بأنها من العيار الثقيل والمشاركة بالمباريات تزيد من ثقة اللاعب بقدراته، ومباراتنا بالافتتاح امام قطر بملعب مونديالي لايمكن ان تنسى من الذاكرة، والاجمل حصولنا على نقاطها بمشاركة واسعة من اللاعبين الشباب الذين لم يتأثروا بالضغط الكبير من الجمهور.
وعن سقف الطموحات في خليجي 24، اجاب ميثم: المدرب كاتانيتش يتعامل مع كل مباراة بطريقة مغايرة، ومنتخبنا يسعى الى خوض نصف النهائي بشعار الفوز لانها تنقلنا الى مواجهة الاختتام، لذلك فإن معنويات اللاعبين مرتفعة وتتصاعد في الدور المقبل الذي لا يقبل القسمة على اثنين.
طارق أحمد يستغرب الاعتراض الكويتي
استغرب رئيس لجنة الحكام في خليجي 24، طارق احمد، الانتقادات الكويتية اللاذعة التي طالت حكم مباراة الكويت وعمان، خميس المري، وقال لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية: سابقا كانت الانتقادات على الاداء التحكيمي في المباريات قوية وشرسة لان تقنية الفار لم تكن مطبقة وغير معمول فيها، ولكن في خليجي 24 اختلفت الامور، واصبح هناك من يراقب ويساند قرارات الحكام من قبل غرفة الفار، والتخاطب مع الحكم الرئيسي بسرعة لاتخاذ القرار المناسب، لذلك فإن الانتقادات غير مبررة ولم تكن منصفة.
واوضح احمد: ان اللجنة تقوم، بعد انتهاء كل جولة في البطولة، بتحليل المباريات لتشخيص الحالات السلبية التي بدرت من الحكام بإشراف المحاضر الروسي، نالتين، الذي يعمل على تحليل الاخطاء والهفوات، ويصححها بطريقة رائعة ومفيدة.
وعن قرار ركلة الجزاء للمنتخب الكويتي التي اثارت الجدل، اجاب: نعتمد على تقنية الفار، ولا نهتم بالتصريحات واراء الصحافة لانها تكون عاطفية، وبعيدة عن الواقع، فالقرار الاول للحكم المري بمساندة الفار بما يقطع الشك باليقين، وتؤكد ان القرارات كانت تتسم بالدقة.
قسطرة لقلب فرحان
اجرى النجم الكروي السابق، حسن فرحان، عملية قسطرة في القلب بمدينة حمد الطبية بعد تعرضه الى وعكة صحية خطيرة ألزمته الدخول الى المشفى، وزار فرحان رئيس وفد منتخبنا الوطني، علي الاسدي، وعبد الخالق مسعود، والعديد من الشخصيات الرياضية المتواجدة في الدوحة، منهم احمد عباس وكريم صدام واسعد لازم ونجم الاوسي وصباح قاسم وعدنان درجال، وغيرهم، والكثير من الزملاء ووفد اتحاد الصحافة الرياضية والاعلام المرئي. وقال فرحان لموفد اتحاد الصحافة الرياضية: ان زيارة الرياضيين، واهتمامهم ومتابعتهم اليومية لحالتي الصحية، خففت الكثير من الالم في الغربة، واتقدم بالشكر لجميع من زارني واعذر من تخلف بسبب الارتباطات في خليجي 24، متمنيا للأسود الرافدين لخطف لقب البطولة والعودة به الى بغداد.
نصيف يرشح حسن لجائزة أحسن حارس
اشاد الحارس العراقي الكبير السابق، فتاح نصيف، بالمستوى المتميز الذي قدمه حارس مرمى منتخبنا الحالي، جلال حسن، في المباراة الاولى مع قطر، ووصفه بأنه احد اعمدة الفوز الذي تحقق للعراق على بطل اسيا. واشار الى: ان جلال استعاد بهذه المباراة الكثير من ألقه، واثبت انه من طينة الحراس الكبار، وكانت البطولة الحالية الفرصة الحقيقية لهذا الحارس لكي يستعيد اسمه وسمعته ومكانته بين الحراس الكبار في الخليج، واتوقع ان يتم منحه الفرصة في الادوار القادمة بأن يتنافس مع الحراس الاخرين على لقب افضل حارس في خليجي 24 .
درجال معجب بمحمد قاسم
اعرب الكابتن، عدنان درجال، عن ثقته الكاملة بإمكانية المنتخب العراقي على المضي للامام في مسيرته الحالية في خليجي 24 ، مشيرا الى: ان الفوز في الادوار الاولى بهذه الطريقة، والوصول بسهولة الى الدور الثاني، سيكون له مردودات ايجابية على الروح المعنوية للاعبين في الادوار الحاسمة. ونوه الى: ان جميع اللاعبين اثبتوا انهم رجال في الملعب، وانهم على قدر المسؤولية، وبرغم انهم لعبوا بصفوف ناقصة في المباراة الاولى، إلا انهم قدموا مستوى متميزا خاصة الشباب منهم. وابدى درجال اعجابه باللاعب الشاب محمد قاسم صاحب هدفي الفوز في المباراة الاولى .

About alzawraapaper

مدير الموقع