الرصافة تعزز رصيد مستشفياتها من الأوكسجين … الصحة تتوقع موجة جديدة من «كورونا» في ظل عدم توفر العلاج

بغداد/ الزوراء:
أكدت وزارة الصحة أن ارتفاع درجات الحرارة لم يحدث أي تغيير في أعداد الإصابات بكورونا، مبينةً أن العراق لا يزال في الموجة الأولى من الفايروس ومن المتوقع تعرضه لموجة جديدة «في ظل عدم توفر العلاج وعدم التزام المواطنين».
وقال وكيل الوزارة، حازم الجميلي، امس الأربعاء: إن «العراق لا يزال في الموجة الأولى ولم تنته حتى الآن»، موضحاً أن «الإصابات ما زالت مرتفعة، ومن المتوقع تعرض البلاد لموجة جديدة من الفيروس في ظل عدم توفر العلاج، فضلا عن عدم التزام المواطنين».
وأضاف الجميلي، في تصريح صحفي: ان «ارتفاع درجات الحرارة لم يحدث أي تغيير في أعداد الإصابات بفايروس كورونا على عكس ما كان متوقعا في بداية انتشاره».
من جانبها، أقدمت دائرة صحة الرصافة على زيادة الخزين الستراتيجي والاحتياطي من الاوكسجين في مستشفياتها، بينما افتتح في مستشفى دار السلام الميداني في معرض بغداد الدولي مصرف الدم الفرعي، وتم تجهيزه بالمعدات الخاصة بالفحوصات المختبرية، بهدف تقديم خدمات نقل الدم، وتطبيق البروتوكولات العلاجية ببلازما « النقاهة».
واوضح مدير عام دائرة صحة الرصافة، عبد الغني الساعدي: أن «زيادة الخزين الستراتيجي والاحتياطي من الاوكسجين في عموم مستشفيات الرصافة»، مؤكدا ان دائرته «لديها خطط للتوسع بالخدمات، واضافة اسرة جديدة، وتوسيع ردهات الانعاش في جميع المستشفيات والمراكز الخاصة بالعزل».
وشدد على «اتباع الخطط والاليات لمحاربة فيروس كورونا من خلال البروتوكولات العلاجية الجديدة المتبعة من منظمة الصحة العالمية وآخر تطوراتها».
وأضاف الساعدي أن «الفرق الطبية والصحية تجري حاليا عمليات المسح الميداني في مدرسة تأهيل الأحداث في منطقة الرشاد، ودائرة تأهيل أحداث الذكور في الكرادة».

About alzawraapaper

مدير الموقع