الرئيس معصوم: هناك خلايا نائمة لداعش تعمل بصمت في دول غربية وعربية

اردوغان: سنستورد الغاز الطبيعي من العراق وجاهزون لتسليح وتدريب قواته

اردوغان: سنستورد الغاز الطبيعي من العراق وجاهزون لتسليح وتدريب قواته

بغداد/ الزوراء:
أكدَ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، امس الاربعاء، أن تنظيم “داعش” أبعد مايكون عن الدين، مشيرا إلى أنه يتفق مع نظيره التركي في وصف التنظيم بـ “الفيروس”، فيما كشف أن هناك خلايا نائمة تابعة للتنظيم تعمل بصمت في عدد من الدول الغربية والعربية.وقال معصوم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان عقد في انقرة: إن “تنظيم داعش الارهابي ابعد ما يكون عن الدين الاسلامي”، مؤكداً أنه يتفق مع نظيره التركي بـ “وصف هذا التنظيم بالفايروس”. وأضاف معصوم أن “هناك خلايا نائمة لتنظيم داعش تعمل بصمت في عدد من الدول الغربية والعربية، وستشكل خطراً محتملاً في مستقبل هذه الدول”. من جانبه اعرب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عن اعتقاده بان العمليات الجوية للتحالف الدولي لن تؤدي الى نتيجة في دحر الارهابيين بالعراق وسوريا. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس فؤاد معصوم بعد اجتماعهما في انقرة امس “ان علينا التحرك بقوات برية الى جانب العمليات الجوية للتحالف الدولي لان تلك الضربات لوحدها لن تحقق نتائج في العراق وسوريا”، مؤكدا ان “داعش حصل على الاسلحة من مراكز معروفة والشعب العراقي وحده من يدفع ثمن هذه الاخطاء”، معتبرا انسحاب الجيش العراقي من منطقة مهمة وكبيرة هي مدينة الموصل تسبب في استيلاء داعش على الاسلحة والمعدات المتروكة هناك”مجددا جاهزية بلاده للانضمام الى خطة التسليح والتدريب التي يعدها التحالف الدولي”.واعرب الرئيس التركي عن ارتياحه لنتائج مباحثاته مع الرئيس فؤاد معصوم وعد زيارة الاخير الى أنقرة خطوة لتنظيم العلاقات بين البلدين على مستوى رفيع واكد ان “هناك اجتماعات ولقاءات مكملة لما بحثه اليوم مع الرئيس معصوم ومكملة لما جرى خلال اللقاءات والزيارات السابقة”. وتناول الجانب الانساني في العلاقات بين البلدين منوها بان” تركيا قامت بارسال اكثر من 750 شاحنة دعم انساني لاغاثة النازحين واللاجئين في المخيمات”واشار الى ان “تركيا تريد ان تستورد الغاز الطبيعي من العراق لانها تمر بثورة صناعية وتكنولوجية”. ولفت الى ان “حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ اكثر من 20 مليار دولار سنويا” واكد ان “هناك تعاونا مع حكومة اقليم كردستان لنقل النفط من شمال العراق الى تركيا في اطار الدستور العراقي”.

About alzawraapaper

مدير الموقع