الرئيس معصوم: نختار بقاء الاسد على سيطرة الإرهابيين والانتصار على داعش بالموصل صعب

الرئيس معصوم: نختار بقاء الاسد على سيطرة الإرهابيين والانتصار على داعش بالموصل صعب

الرئيس معصوم: نختار بقاء الاسد على سيطرة الإرهابيين والانتصار على داعش بالموصل صعب

بغداد/ الزوراء:
قالَ الرئيس فؤاد معصوم، إنه إذا خُيرنا بين بقاء الرئيس السوري بشار الأسد بعد أربع سنوات من الثورة السورية وبين سقوط سوريا بيد “الجماعات الإرهابية”، فإننا سنختار بقاء الأسد. وقال معصوم في مقابلة صحفية مع قناة “الجزيرة “ القطرية: إن سيطرة الإرهابيين على سوريا لن يضر فقط سوريا، بل سيمتد تأثير ذلك إلى العراق وكل دول المنطقة، مشيرا إلى أن خطر الأسد سيكون الأقل، وشدد على أن الحل في سوريا لا بد أن يكون سياسيا، ومع تأكيده على عدم دفاع العراق عن نظام الأسد في سوريا، فإنه قال إن استمرار دوامة العنف والصراع هناك لن تؤدي إلى حل للأزمة التي راح ضحيتها مئات الآلاف من السوريين. وحول الحرب التي يخوضها التحالف الدولي ضد داعش في العراق وسوريا، قال الرئيس معصوم “إن تحقيق الانتصار الحاسم على تنظيم داعش في بعض المناطق ممكن، لكنه صعب في مناطق أخرى كالموصل، لأن عناصر التنظيم متصلة بالسكان، “وليس من المعقول ضرب المدينة بالجو لأن النتائج ستكون مريعة والضحايا من المدنيين سيكون عددهم كبيرا”، بحسب قوله. وبالحديث عن الموصل، كشف معصوم” أن هناك لجان تحقيق في البرلمان وعلى مستوى الحكومة للبحث عن أسباب الانهيار المفاجئ للقوات العراقية أمام تنظيم الدولة في الموصل بهذه السرعة”.

About alzawraapaper

مدير الموقع