الدورة الاسيوية لمتحدي الإعاقة … البطلان جراح نصار وعباس حاتم يحرزان وسامين ذهبيين للعراق

جاكارتا/ طلال العامري
موفد إتحاد الإعلام الرياضي العراقي
سجل البطل جراح كسار رقما عالميا بتسجيله ١٠ م و٨٨ سم محطما رقمه السابق ١٠م و٥٢ سم ليحقق جراح الذهبية الثانية للعراق الذي ارتقى بالترتيب العام إلى المركز ١٧ فرقيا.
واحرز بطلنا عباس حاتم الدراجي في فئة ت ٣٨ الذهبية الأولى للعراق بسباق ٤٠٠ للفئة ت٣٨ واضاف عمار هادي وساما فضيا جديدا بالمبارزة بالسيف العربي.
ولم يتوقّع أشد المتشائمين أن يكون الوسام الفضي لرسول كاظم محسن وهذا ما حصل بعد أن تفوق عليه الإيراني رستم روح الله.. حيث فشل رسول محسن كاظم في تحقيق الوعد الذي قطعه مثلما جرى مع رفعة الـ(225) كغم التي طلبها الإيراني في الرفعة الثالثة ونجح بتأديتها على العكس من رسول الذي تضاربت الأنباء حول إصابته قبل السباق.
ويبدو أن الإيرانيين كانوا أعدوا العدة لهذا الوزن ولولا الخطأ الذي احتسبه أحد الحكام وكان جاداً به لكان رسول في موقع آخر..وميدالية صفراء وحتى تحطين الرقم العالمي وهو ما كشفه رباعنا قبل إنطلاق الدورة.. عموما.. قوة الإيراني (رستم) كانت واضحة تجلّى ذلك عمدما طلب زيادة الحديد إلى (225) وبالفعل تم له ذلك وينجح بالرفعة التي فشل بها رسول الذي خدع وهذه المرة حين تم تقديمه لأداء الرفعة (225) كغم وهو من كان يؤدي رفعاته خلف الإيراني وليس قبله.. هذا حصل حين بدأ الإيراني رفعاته بحمل (209) كغم فيما طلب رسول (215) كغم.. بعد نجاح الإثنين بالرفعة الأولى.. طلب رسول المضي نحو (220) كغم وأيضاً أدياها بسهولةٍ، لتأتي الرفعة الثالثة والتي طلب فيها الإيراني رفع (225) كغم وفعل ذات الشيء بطلنا الذي يعلم بأنه في أدائها يظفر بالميدالية الذهبية لأن فارق الوزن بين الرباعين يميل لصالح رسول الذي دفع به لأداء الرفعة وهو ما كان ليحدث ولكنه حدث محسن إلى الطاولة وحاول بكل جهده أداء الرفعة لكنه لم يفلح لوقوعه بالخطأ الفادح وهو ما أضاع عليه وعلى العراق ميدالية نفيسة.
خطة الإيرانيين كانت واضحة وكان على من يريد التعامل معها إمتلاكه للخبرة والملاكات الإدارية والفنية.. وسط بكاء رسول والآهات التي يخرجها بين فترة وأخرى طلب الرباع الإيراني زيادة وزن الحديد إلى (229) كغم لضرب الرقم العالمي وهذا ما حصل لرستم الذي تسيّد الطاولة !!.. ليصبح الترتيب الختامي للرباعين الثلاثة الفائزين بالمراتب الأول .. هو روح الله الذي قام بتحطيم الرقم العالمي برفعه (229) كغم وجاء رسول محسن ثانياً (220) كغم.. وحل ثالثا التركمانستاني الكساندر ريمنيف.. وجمع (182) كغم.. ما خسره العراق كان كثيراً ونأمل أن يتحاوزه الأبطال في المنافسات المقبلة.
وحصد البطل عباس الدراجي قضيته الثانية بركضة ١٠٠ متر t32 في السباق الذي جرى على ميدان ملعب أتلانتس في العاصمة جاكارتا.. ضمن دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية الثالثة.
وحصل السباح العراقي قاسم محمد على الميدالية البرونزية في منافسات سباق سباحة (100) حرة .

About alzawraapaper

مدير الموقع