الدفاع لـ الزوراء: العبيدي تفقد خطوط التماس الأمامية مع «داعش» شمال تكريت

أكدت عدم إصابة الوزير بأي أذى

أكدت عدم إصابة الوزير بأي أذى

الزوراء/ دريد سلمان:
أكدت وزارة الدفاع، تعرض موكب وزير الدفاع خالد العبيدي لإطلاق نار ادى الى اصابة احد مرافقيه، شمال مدينة تكريت، مبينة أن الحادث لم يؤثر على جولة الوزير التفقدية لخطوط التماس الأولى مع “داعش”، فيما لفتت الى أن القوات الأمنية والحشد الشعبي تعملان على استنزاف التنظيم الإرهابي في بيجي، والمعركة ستحسم في الإيام القادمة لفتح الطريق الى مدينة الموصل. وقال المتحدث باسم الوزارة نصير نوري محمد في تصريح لـ“الزوراء”، أمس: إن موكب وزير الدفاع خالد العبيدي تعرض، أمس، لإطلاق نار اثناء اشرافه على سير العمليات العسكرية الجارية في صلاح الدين. وأضاف محمد: أن إطلاق النار حصل أثناء تفقد الوزير لخطوط التماس الأولى مع تنظيم “داعش” الإرهابي، وردت عليه حماية الموكب بإطلاق نار مماثل، مبينا أن ذلك ادى الى اصابة احد مرافقي الوزير بجروح طفيفة، ولم يصب الوزير بأي أذى. وتابع: أن الوزير استمر بجولته واكمل زيارته المقررة لبيجي ومصفى بيجي وقرية المزرعة ومدينة تكريت. وبشأن الموقف العسكري في محافظة صلاح الدين، قال محمد: إن معركة بيجي هي معركة فاصلة، كون القضاء يعد عقدة مواصلات مهمة بين المدن العراقية الشمالية وكركوك وصولا الى الانبار من جهة أخرى، لذلك فإن “داعش” يركز على المنطقة ويزج بقوات النخبة التابعة له فيها، مبينا أن استراتيجية القوات العراقية تركز على استنزاف التنظيم الإرهابي في هذه المنطقة تمهيدا لاقتحامها وصولا الى مدينة الموصل. واكد محمد، وجود تنسيق عالٍ بين القطعات العسكرية والحشد الشعبي، والأيام القادمة ستكون حاسمة في معركة صلاح الدين لصالح القوات الامنية. وتفقد وزير الدفاع خالد العبيدي، أمس الاثنين، القطعات العسكرية في بيجي والمزرعة، فيما اشرف على سير العمليات العسكرية في تل البوجراد.

About alzawraapaper

مدير الموقع