الداخلية والصحة والنقل تنهي استعداداتها لزيارة عاشوراء … أمنية بغداد تكشف لـ “الزوراء” عن قطع بعض الطرق المؤدية للكاظمية والأمانة تعلن تفاصيل خطتها الخدمية

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، عن قطع بعض الطرق المؤدية الى منطقة الكاظمية وبعض المناطق المحيطة بها خلال زيارة عاشوراء، وفيما اعلنت امانة بغداد عن تفاصيل خطتها الخدمية الخاصة بالزيارة، اكدت كل من وزارة الداخلية ووزارة النقل ووزارة الصحة استعداداتها لزيارة العاشر من شهر محرم الحرام.
وقال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي في حديث لـ”الزوراء”: ان الخطة الامنية المعدة من قبل قيادة عمليات بغداد الخاصة بزيارة عاشوراء لم تختلف عن سابقتها من الخطط الامنية، لاسيما بعد النجاحات التي تحققت في السنوات الماضية، والتي من خلالها لم تسجل اي خرق امني يذكر.واضاف: ان الخطة الامنية للعام الحالي ستشهد قطع بعض الطرق المؤدية الى منطقة الكاظمية وبعض الطرق في المناطق المحيطة بالمدينة المقدسة، لاسيما التي يسلكها الزوار سيرا على الاقدام الى منطقة الكاظمية.بدوره، اكد المتحدث باسم امانة بغداد حكيم عبد الزهرة، اكمال الاستعدادات اللازمة لزيارة عاشوراء.وقال عبد الزهرة في حديث لـ”الزوراء”: ان استعدادات امانة بغداد ومن خلال بلدية الكاظمية بدأت منذ الاول من شهر محرم من خلال تفريغ الشوارع الرئيسية القريبة من الحرم من الباعة المتجولين وتهيئتها بشكل جيد لضمان انسيابية حركة المواكب الحسينية، فضلا عن أن هناك تهيئة لكل احتياجات المواكب لاسيما التي تقوم بالطهي والعزاء وتوفير منافذ ماء لكل موكب اضافة الى الحاويات واكياس النفايات وهناك توفير الماء طيلة 24 ساعة من خلال الحوضيات.واضاف: ان كوادر امانة بغداد على اتم الاستعداد لاجراء صيانات في حال وجود مشاكل سواء في الصرف الصحي وغير ذلك، لذلك الخدمات مهيئة على مدار 24 ساعة لاستقبال الزائرين، لاسيما وان منطقة الكاظمية تشهد في يوم عاشوراء من كل عام اعدادا كبيرة من الزوار لاحياء الزيارة.واوضح: اعتدنا على مثل هذه المناسبات الكريمة، حيث هناك تعاون وتنسيق عال المستوى من قبل اصحاب المواكب والمواطنين مع امانة بغداد وهناك وعي بهذا المجال لاسيما وان اصحاب المواكب بدأوا يهتمون بموضوع النظافة وحماية الطريق، حيث كان في السابق عمليات “الطبخ” تتسبب بضرر الشارع اليوم بدأ هناك تنظيف والحرص على هذا الموضوع.
الى ذلك، اعلنت وزارة الداخلية انهاء استعداداتها لزيارة العاشر من محرم، فيما وجه وزير الداخلية بحماية الزائرين والمواكب الحسينية .
وذكرت وزارة الداخلية في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: ان وزير الداخلية ياسين الياسري عقد اجتماعا امس الاحد في مقر قيادة شرطة بغداد بحضور قائد الشرطة اللواء صلاح مهدي ومدير عام المرور اللواء زهير الخفاحي وعدد من كبار الضباط والقادة الأمنيين، واطلع الياسري على الإجراءات الأمنية الخاصة بالخطة الأمنية لتأمين الشعائر الحسينية في شهر محرم الحرام ، مؤكداً على التنسيق والتعاون مع قيادة عمليات بغداد لضمان عدم حدوث أي خرق أمني في العاصمة.
واوعز الياسري بحسب البيان، القواطع كافة بتشديد التدابير الاحترازية حول مجالس ومواكب العزاء الحسينية، كما وجه بمضاعفة الجهود الأمنية في العاصمة بغداد ، مشدداً على ضرورة توفير الأجواء الملائمة لممارسة الشعائر وضمان سلامة الزائرين.
من جانبه، وجه وزير النقل عبدالله لعيبي بتشكيل غرفة عمليات، لنقل زائري العاشر من محرم الحرام بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) .
وقال لعيبي في بيان للوزارة تلقت “الزوراء” نسخة منه: ان الوزارة وتشكيلاتها المعنية حشدت امكانياتها كافة من آليات وكوادر خدمة لزائري كربلاء المقدسة وتماشيا مع الجهد الحكومي لتقديم افضل الخدمات للزائرين الكرام.
وتابع لعيبي: ان جهد الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود سيكون على محور بغداد حيث جهزت الشركة قرابة 175 حافلة منها 150 طابقين وطابق واحد (نقل داخلي) و25 حافلة سياحية خدمة للزائرين الكرام .
واضاف: ان الشركة العامة للسكك الحديد باشرت بتسيير 10 قطارات من بغداد باتجاه مدينة كربلاء تنطلق من ثلاثة محاور اﻻول- من بغداد والى محافظة كربلاء المقدسة وبالعكس، والثاني- من البصرة الى كربلاء المقدسة وبالعكس مرورا بالمحافظات الجنوبية (الناصرية -السماوة-الحلة) وكذلك ينطلق قطار من محافظة الديوانية الى مدينة كربلاء.
واشار لعيبي الى ان جهد الشركة العامة للنقل الخاص سيؤمن قرابة 40 الف مركبة مختلفة الأحجام قابلة للزيادة، 750 منها على محور الحسينية و500 اخرى على محور بابل تكون مهمتها النقل خارج القطوعات الامنية .
واضاف: ان هناك جهدا ساندا احتياطيا للشركة العامة للنقل البري يتألف من (٥٢ ) الية مختلفة بين شاحنات كبيرة وعجلات كابستر متوسطة الحجم فضلا عن السيارات الخدمية .
من جهتها، اعلنت وزارة الصحة، دخول خطتها الطبية الخاصة بزيارة عاشوراء حيز التنفيذ.
وقال مدير اعلام دائرة صحة كربلاء المقدسة سليم كاظم في تصريح صحفي: إنه بعد ان اكملت دائرة الصحة الاستعدادات والمتطلبات كافة في الايام الماضية، تدخل الخطة حيز التنفيذ، في جميع المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز الطبية.
واضاف كاظم: ان الخطة شملت (86) سيارة إسعاف، و(32) مفرزة طبية، و(7) مستشفيات حكومية، وفتح صالات للطوارئ في المراكز الصحية وتجهيزها بالأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية، وجمع 3500 قنينة دم مختلفة الأصناف تبرع بها المواطنون والزائرون.

About alzawraapaper

مدير الموقع