الخدمات النيابية لـ “الزوراء” : إقالة كبار المسؤولين في حال تكرار أزمة الفيضانات وغرق العاصمة

dsfdsf

الزوراء/ يوسف سلمان:
فيما قرر مجلس الوزراء استضافة امين بغداد ذكرى علوش ومنحها الدعم الكامل لمواجهة ازمة الفيضانات في العاصمة، انتهى الاجتماع التداولي للجان النيابية مع لجنة الطوارئ الوزارية العليا وامانة بغداد يوم امس لمناقشة اوضاع النازحين في المخيمات ومواجهة ازمة فيضانات مياه الامطار، باتفاق نيابي – وزاري على مجموعة مقترحات واستكمال الاجتماعات الدورية. لكن لجنة الخدمات النيابية هددت باتخاذ اجراءات صارمة في حال غرق العاصمة بغداد ، وقالت انها قد تصل الى اقالة مسؤولين كبار. واعلنت عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية اميرة زنكنة عن تشكيل لجنة نيابية خاصة بالتنسيق مع رئاسة مجلس الوزراء لمحاسبة المسؤولين المقصرين في احتواء ازمة غرق الشوارع وبعض المناطق والاحياء السكنية بسبب فيضانات مياه الامطار . وقالت لـ”الزوراء” انه “تم تشكيل لجان خاصة محلية ووزارية ونيابية لإحصاء وجرد الاضرار التي طالت ممتلكات المواطنين جراء مياه الامطار”. واوضحت ان “مهمة اللجان الخاصة المشتركة احصاء وجرد الاضرار التي طالت منازل المواطنين لغرض تعويضهم بمبالغ مادية عن تلك الاضرار”. واضافت ان “اللجنة النيابية قامت بزيارات ميدانية الى بعض المناطق المتضررة من مياه الفيضانات ، منها مناطق الكاظمية ، والحبيبية ، والعبيدي ، والغدير” . وبينت ان “ لجنة الخدمات النيابية اجتمعت مع وزير الاعمار والبلديات وامين بغداد بحضور لجان المهجرين وحقوق الانسان والصحة والبيئة النيابية وتمت مناقشة الاجراءت المتخذة من قبل لجنة الطوارئ الوزارية لمواجهة مياه الامطار”. مبينا ان “الخدمات النيابية حملت امانة بغداد المسؤولية لغرق العاصمة ووجهت انتقادا لها لتقصيرها في اداءه واجبها”. وأضافت ان “لجنة الطوارئ الوزارية المشكلة من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي برئاسة وزير الاعمار والبلديات وعدت اللجان النيابية بوضع الخطط لمعالجة الامطار وفي حال غرق العاصمة ستتخذ اجراءات صارمة قد تصل الى اقالة مسؤولين كبار بينهم امين بغداد وغيرهم”. واكدت انه “ تم الاتفاق مع اللجنة الوزارية على تشكيل لجنة خاصة مشتركة لتعويض المتضررين من الأمطار وسيتم اعطاء الاموال في حال توفرها”. بدوره اكد عضو لجنة الصحة النيابية عبد الهادي السعداوي تشكيل لجان مختصة لحماية المواطنين من انتشار الاوبئة جراء الفيضانات الاخيرة التي شهدتها البلاد اثر تساقط الامطار.وقال لـ”الزوراء” ان “ لجنة الطوارئ التي شكلها مجلس الوزراء بالتنسيق مع لجان الصحة ، والخدمات النيابية ، وامانة بغداد ، باشرت بمهامها في تطويق ازمة الفيضانات ومحاسبة المقصرين “. واضاف: ان”تلك اللجان وضعت الحلول المناسبة لمنع وقوع الفيضانات في الايام المقبلة ، لتفادي غرق المناطق والشوارع الرئيسية ، وتضرر المواطنين”. وتابع ان “الاجتماع النيابي الوزاري المشترك خلص الى مجموعة توصيات عاجلة لمواجهة الازمة “. واوضح ان “هناك تقرير نيابي اعدته اللجان البرلمانية تضمن تشخيص نقاط الضعف بخصوص ازمة النازحين في المخيمات بسبب فيضانات الامطار التي شهدتها بغداد ومحافظات اخرى”. وبين ان “ التقرير تضمن مجموعة مقترحات تتعلق بايجاد اماكن بديلة لأيواء النازحين ونقلهم الى ابنية صالحة للسكن واستنفار جميع الامكانات الخدمية وقيام وزارة المالية بصرف مستحقات النازحين وتكثيف جهود وزارة الصحة ومؤسساتها”. واشار الى ان “هناك توصية لرئيس مجلس الوزراء للأهتمام بملف النازحين ومحاسبة المقصرين وتحمل أمانة بغداد مسؤولياتها في تعويض المواطنين المتضررين من الفيضانات”.

About alzawraapaper

مدير الموقع