الخبير الكروي احمد عباس لـ “الزوراء” … لن ارشح في انتخابات الاتحاد ومسودة النظام الاساسي مثيرة للجدل

بغداد/ حارث النعيمي
أوضح الخبير الكروي احمد عباس أن دور الهيأة التطبيعية التي كلفت من قبل الاتحاد الدولي «الفيفا» بمهام إدارة شؤون اتحاد كرة القدم برسالته تضمنت ثلاثة محاور رئيسية, وهي إدارة شؤون الاتحاد, وإعداد النظام الاساسي, واخيراً اجراء الانتخابات.
وقال: عباس في تصريح لصحيفة «الزوراء» أن كل ما يتعلق بإدارة الاتحاد من ناحية تغطية النشاطات الفنية تكاد تكون متوقفة بسبب أنتشار هذا الفيروس المعروف بكورونا, المسيطر على انحاء العالم كافة, فالدوام في هذه الحالة يخضع لضوابط ومحددات معينة, والدوري المحلي قد تم الغاءه كما هو معلوم للجميع بسبب هذه الجائحة الخطيرة, وأن مسألة انطلاقه من جديد مرهونة بالقرارات التي تتخذها خلية الازمة والوضع الصحي الحالي في البلد, أذ يتوجب في هذه الخطوة امكانية توفر المستلزمات الطبية من الفحوصات اللازمة والإجراءات الوقائية كما نشاهدها الاَن في بلدان العالم وملاعب الدوريات العالمية, كما يجب دراسة أمور اخرى أهم من ذلك تتعلق بانتشار المرض وحصيلة الموقف الوبائي اليومي او بالمتطلبات الضرورية, قبل انطلاق الدوري ليكون دوري منظم بالشكل السليم والمطلوب, حفاظاً على سلامة الجميع.
وبين: أن من أهم الواجبات الاساسية التي ينبغي تطبيقها قبل بدء الدوري هي توفر الملاعب التي تطابق شروط التراخيص, مع تفعيل عمل اللجان التي لها علاقه مباشرة بالمسابقة, كذلك العمل على وضع منهاج دقيق للدوري بحيث يتم الابتعاد عن تأجيل المباريات وامور اخرى تساهم في انجاح الدوري.
وأشار: إلى أن مسودة النظام الاساسي الذي أثيرت حوله الكثير من علامات الاستغراب والتعجب رغم احتواءه على مواد جديرة بالتقدير ولكن الصيغة التي تعاملت بها الهيأة التطبيعية مع هذا الموضوع الحساس جداً غير مألوفة وتتقاطع مع النظام الاساسي والسياقات المعروفة, والغريب ان التطبيعية عممت على الهيأة العامة مسودة النظام باللغة الإنكليزية اولاً, وهذا الموضوع اثار تساؤلات مشروعة واهمها هل ان هذا النظام وضع خارج العراق وارسل للتطبيعية التي عممتها باللغة هذه التي وصلت من الخارج ؟؟؟, وان كان الامر ليس كذلك كما يجول في مخيلات البعض وان اللجنة المكلفة بوضع مسودة النظام الاساسي هي التي قامت بذلك فهل ان اللجنة وضعته باللغة الإنكليزية ؟ وهذا مستبعد لأن معظم اعضاء التطبيعية ومعظم اللجنة المكلفة بإعداد النظام بالتأكيد لا يجيدون قرأءة اللغة الإنكليزية بالمستوى الذي يستطيعون به من وضع نظام باللغة الإنكليزية. منوهاً في الوقت ذاته, كان الاجدر بهم (ان كانوا هم من وضعوه !!!) ان يكتبوه باللغة العربية الأم, ثم من بعدها يترجم الى الإنكليزية, مضيفاً الى ذلك فان العديد من المواد وضعت بطريقة مقصودة او غير مقصودة بحيث تسمح للبعض بالترشيح من خلال فقرة الاستثناء وتقصي أخرين لأسباب بعضها يخالف القانون النافذ المرقم 16 لسنة 1986 إضافة الى امور أخرى لا ارغب الخوض أو الأبحار في شاطئها تفصيلاً أثارت ولازالت تثير الكثير من التساؤلات وكان الاجدر بالتطبيعية ان تنأى عن هذه الامور فرحم الله امرأً جب الغيبة عن نفسه.
وتابع حديثه قائلاً :اما المهمة الثالثة فهي اجراء الانتخابات بدءاً من انتخابات فروع الاتحاد والروابط وصولاً الى انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد … ومرة اخرى أرى بأن التطبيعية تضع نفسها بزاويه حرجة عندما اعدت (أو تسلمت) النظام الاساسي للاتحادات الفرعية الذي ايضاً أثيرت حوله الكثير من التساؤلات ونقاط الخلاف … فإذا أستمرت هذه الحالة فسيكون للتطبيعية مبررات جاهزة لغرض تمديد عملها, علماً بانها منذ فترة قد المحت بذلك وهذا ما سيخلق مشكلة جديدة بين التطبيعية والهيأة العامة.
أما بالنسبة لترشحه لأي منصب في الانتخابات القادمة فأكد: أنه لن يرشح في انتخابات الاتحاد القادمة, معللاً الاسباب كونه قد عمل في الاتحاد لسنواتً طويلة خدم فيها الكرة العراقية كشخص اداري, مؤكداً بأنه سيكون جاهزاً في أي مكان وزمان ولم يتردد في أي لحظة أذا اقتضت الضرورة في خدمة كرة القدم العراقية من خلال المساهمة الفاعلة أو المشورة للاستفادة من خبرته الإدارية, وفي اي جهد أو ظرف يخدم مسيرتها.
وأختتم حديثه بالقول: ارغب في أن أقول كلمتي الأخيرة من خلال صحيفتكم الموقرة … أن العمل في اي مكان هو تكليف وليس تشريف, وان من يفكر ويعمل على ان يكون هدفه المكاسب أو المنافع الشخصية والمغانم, وكذلك إغراق نفسه بمباهج الدنيا وزخارفها على حساب العمل الجاد لخدمة هذا البلد بنزاهة وكفاءة … حيث أنصدم بأن كل يوم أتفاجئ فيه بمواقف ومتغيرات لأشخاص كنا نحسبهم بصورة تختلف عن الواقع الذي نعيشه او الذي كنا نأمله, وأخيراً أدعو الله ان يحفظ العراق وشعبه الصابر وان يبعد عنه وعن الإنسانية شرور هذا الوباء اللعين.

About alzawraapaper

مدير الموقع