الخارجية تدين قصف السفارة الأمريكية ببغداد وتجدد إلتزامها بحرمة البعثات الدبلوماسية

بغداد/ الزوراء:
ادانت وزارة الخارجيّة، امس الأربعاء، القصف الصاروخي الذي استهدف مقر السفارة الامريكية في بغداد، فيما جددت التزامها بحُرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجيّة، أحمد الصَحّاف، في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن “الوزارة تُعبّر عن رفضها، وإدانتها لما تعرّضت له سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من قصف بصواريخ مجهولة سقطت عند مُقترباتها”. مشيراً إلى أن “الوزارة تجدّد حرصها على الإلتزام بحُرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر”.وأكدت الوزارة، أنَّ “السلطات الأمنيَّة قد اتخذت جميع الإجراءات، وتبذل أقصى الجُهُود في مُلاحَقة المتسبِّبن، لإحالتهم على القضاء لينالوا قصاصهم العادل، ومنع أيِّ إخلال بأمنها”.واشارت الى أنها “تُتابِع مع السلطات الأمنيّة المسؤولة عن التحقيق لمعرفة المُتسبِّبن بهذا الاعتداء، ونُشدد على أنّ مثل هذه الأفعال لن تُؤثّر في سير العمل الدبلوماسيّ الذي يُوليه العراق أهمّية بالغة، لما له من أثر في تجسير العلاقات بين بغداد ودول العالم، والحماية والرعاية المُتبادَلة للمصالح الثنائيّة”.بغداد/ الزوراء:
ادانت وزارة الخارجيّة، امس الأربعاء، القصف الصاروخي الذي استهدف مقر السفارة الامريكية في بغداد، فيما جددت التزامها بحُرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجيّة، أحمد الصَحّاف، في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن “الوزارة تُعبّر عن رفضها، وإدانتها لما تعرّضت له سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من قصف بصواريخ مجهولة سقطت عند مُقترباتها”. مشيراً إلى أن “الوزارة تجدّد حرصها على الإلتزام بحُرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر”.وأكدت الوزارة، أنَّ “السلطات الأمنيَّة قد اتخذت جميع الإجراءات، وتبذل أقصى الجُهُود في مُلاحَقة المتسبِّبن، لإحالتهم على القضاء لينالوا قصاصهم العادل، ومنع أيِّ إخلال بأمنها”.واشارت الى أنها “تُتابِع مع السلطات الأمنيّة المسؤولة عن التحقيق لمعرفة المُتسبِّبن بهذا الاعتداء، ونُشدد على أنّ مثل هذه الأفعال لن تُؤثّر في سير العمل الدبلوماسيّ الذي يُوليه العراق أهمّية بالغة، لما له من أثر في تجسير العلاقات بين بغداد ودول العالم، والحماية والرعاية المُتبادَلة للمصالح الثنائيّة”.

About alzawraapaper

مدير الموقع