الحلبوسي من بريطانيا: لسنا ساحة صراعات ونسعى لأن نكون نقطة التقاء للجميع

بغداد/ الزوراء:
اكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ان العراق لايرغب ان يصبح ساحة للصراعات، فيما دعا بريطانيا الى دعم العراق وإسناده من خلال إعادة الإعمار ومشاركة شركاتها في هذا المجال.وقال مكتب الحلبوسي في بيان: ان “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي التقى، في لندن، مسؤول ملف الشرق الأوسط ونائب مستشار الأمن الوطني البريطاني ومستشار رئيسة الوزراء لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب كريستيان تيرنر”.وأكد الحلبوسي خلال اللقاء “حرصَ العراق على تعزيز علاقاته مع الدول العربية والإقليمية والمجتمع الدولي وفق مبدأ المصالح المشتركة واحترام السيادة المتبادل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية”، مبينا أن “العراق لا يرغب في أن يكون ساحةً للصراعات، بل يسعى إلى أن يصبح نقطة التقاء الجميع”.وأضاف رئيس مجلس النواب أن “العراق انتصر بمعركته ضد الإرهاب، والذي لم يتحقق لولا وحدة العراق والعراقيين ومساندة أصدقائه”، مشددا على ضرورة “استمرار الدعم، للقضاء على الفكر المتطرف”.وطالب الحلبوسي بـ”دعم العراق وإسناده من خلال إعادة الإعمار ومشاركة الشركات البريطانية في هذا المجال، وإعادة النازحين، فضلًا عن الدعم الاستخباري وتدريب القوات العراقية والعمل على إعادة الاستقرار إلى المدن”، لافتا إلى أن “العراق المستقر سيُسهم في استقرار المنطقة”.من جانبه، أكد تيرنر “مواصلةَ دعم بلاده للعراق، والالتزام بالوقوف إلى جانبه في مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية وجهود إعادة الإعمار”.

About alzawraapaper

مدير الموقع