الحكيم لملك الاردن: التسوية الوطنية تعتمد التنازلات والضمانات والطمأنة المتبادلة

الحكيم لملك الاردن: التسوية الوطنية تعتمد التنازلات والضمانات والطمأنة المتبادلة

الحكيم لملك الاردن: التسوية الوطنية تعتمد التنازلات والضمانات والطمأنة المتبادلة

بغداد/ الزوراء:
أكد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم لملك الأردن عبد الله الثاني، امس الأربعاء، أن «التسوية الوطنية» التي طرحها التحالف مؤخرا تعتمد «التنازلات والضمانات والطمأنة المتبادلة»، فيما دعا الأردن إلى دعم «مشروع سياسي جديد» في مؤتمر القمة العربية المقبل.وقال مكتب الحكيم في بيان : إن الأخير «التقى امس العاهل الأردني جلالة الملك عبد الله الثاني وبحث معه سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وآليات تطويرها في جميع المجالات»، مبينا أن الحكيم «بحث مع العاهل الأردني الانتصارات العسكرية التي تحققها القوات المسلحة العراقية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة على دولة الخلافة المزعومة (داعش)». وأضاف أن اللقاء «تضمن الحديث عن المشروع السياسي الجديد لبناء الدولة العراقية في مرحلة ما بعد داعش، وطالب أن يدعم المشروع الجديد من قبل الأشقاء العرب، وان يكون للأردن دور في هذا المجال خصوصا في مؤتمر القمة العربية القادم الذي ستترأسه المملكة الأردنية».وأشار الحكيم وفقا للبيان إلى أن «العراق يخوض حربا كبيرة ضد الإرهاب والتطرف وانه يقاتل ويضحي من اجل السلام نيابة عن العرب والعالم ولذلك هناك جهد دولي مؤازر للعراق»، لافتا إلى أن «التسوية الوطنية تعتمد التنازلات والضمانات والطمأنة المتبادلة».وطالب الحكيم بـ»دعم اكبر من قبل الدول العربية باعتبار الهوية العربية للعراق وكونه عضو مؤسس في جامعة الدول العربية»، مثمنا «مواقف المملكة الأردنية الداعمة للعراق وشعبه والخطوات التي اتخذتها لتسهيل إجراءات دخول المواطنين العراقيين إلى المملكة وإقامتهم فيها».

About alzawraapaper

مدير الموقع