الحكمة: تحديات كبيرة بانتظار وزيري الدفاع والداخلية الجديدين … الفتح يكشف لـ “الزوراء” أسباب رفض البرلمان مرشحة التربية ويؤكد أن عملية التصويت جرت بحرية تامة

الزوراء/ حسين فالح:
كشفَ تحالف الفتح، اسباب رفض البرلمان منح الثقة لمرشحة حقيبة التربية سفانة الحمداني، وفيما اكد ان عملية التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة جرت بحرية تامة، اشار تيار الحكمة الوطني الى ان هناك مسؤوليات وتحديات كبيرة تنتظر وزيري الدفاع والداخلية الجديدين.وقال النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي في حديث لـ”الزوراء”: ان جلسة يوم امس الاثنين طغى عليها حالة من الديمقراطية العالية والحرية التامة خلال عملية التصويت على مرشحي الحقائب الوزارية الشاغرة، حيث ان اغلب اعضاء البرلمان تجاوزوا مرحلة الكتل السياسية والاتفاقات الطائفية والعرقية، وكل نائب صوت حسب قناعته الشخصية، بدليل ان هناك نوابا صوتوا لصالح مرشحة التربية سفانة الحمداني والجزء الاكبر منهم لم يصوت عليها.واضاف: ان اسباب رفض البرلمان منح الثقة للسيدة سفانة الحمداني لشغل منصب وزير التربية يرجع الى تاريخ السيدة حيث لم تتبوأ اي مناصب خاصة وليس لديها شهادة عليا، مشيرا الى ان اعضاء البرلمان فضلوا بان تكون مرشحة التربية حاصلة على شهادة عليا وكانت قد شغلت مناصب خاصة ولديها خبرة في مجال التربية لكون هذه الوزارة تعد من الوزارات المهمة في البلد، مبينا ان منصب الوزير يعد منصبا قياديا وهذا المنصب يفترض توفر فيه المعايير الخاصة والسيدة المرشحة لم تتوفر بها المعايير الخاصة لشغل هذا المنصب.واشار الى ان البرلمان اليوم يمر بمرحلة افضل من المراحل السابقة، من حيث التعبير عن حرية الرأي والديمقراطية داخل قبة البرلمان بعيدا عن المحاصصة السياسية والفئوية والكتلوية والقومية.الى ذلك، قالت النائبة عن تيار الحكمة الوطني زهرة البجاري، في حديث لـ”الزوراء”: بعد فترة ليست بالقصيرة لتأخر استكمال الكابينة الوزارية، تمكن مجلس النواب في جلسة يوم امس من التصويت على مرشحي وزارات الدفاع والداخلية والعدل، في حين صوت على اعفاء شيماء الحيالي من منصب وزارة التربية بناء على طلبها، ثم بعد ذلك صوت البرلمان على عدم منح الثقة لمرشحة التربية سفانة الحمداني.واضافت: ان هناك تحديات ومسؤوليات كبيرة تنتظر الوزراء الجدد وخصوصا وزيري الدفاع والداخلية لكونهما يرتبطان بالملف الامني في البلد، فعليهم ان يتحملوا المسؤولية الكبيرة التي كلفوا بها، لافتة الى ان الوزراء الجدد لديهم كفاءة ومهنية عالية ومختصين في مجالاتهم التي كلفوا بها. يشار الى ان مجلس النواب صوت امس الاثنين على منح الثقة لنجاح الشمري وزيرا للدفاع وياسين الياسري وزيرا للداخلية وفاروق الشواني وزيرا للعدل، وفيما صوت مجلس النواب على عدم منح الثقة لسفانة الحمداني وزيرا للتربية.

About alzawraapaper

مدير الموقع