الحشد الشعبي يقتل المسؤولين عن مهاجمة «قسد» على الحدود العراقية السورية

بغداد/ الزوراء :
اعلن معاون قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار أحمد نصر الله، ،عن مقتل قياديين بارزين بتنظيم «داعش» الإرهابي بقصف مدفعي على الحدود العراقية السورية، مبينا أن القياديين هما المسؤولان عن مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية «قسد».
وقال نصر الله في تصريح لموقع «الحشد الشعبي» إنه «بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة تفيد بوجود ثلاثة تجمعات لداعش قرب منطقة الباغوز السوري على الحدود العراقية السورية حيث تم قصف تلك التجمعات ونتج عنها مقتل قائد داعشي مكنى بأبي سياف والقائد الآخر مكنى بابي ليث».
وأضاف نصر الله أن «القياديين كانا يقودان هجمات داعش على قوات قسد المنسحبة من الحدود»، مبينا أن الفرقة الثامنة في الجيش العراقي أوصلت معلومات واحداثيات بتواجد التجمعات لكن الأمريكان تغاضوا عن ضرب تلك التجمعات».
ومن جانب اخر باشرت هندسة الميدان في هيئة الحشد الشعبي بتطهير سكة الحديد الرابطة بين العاصمة بغداد ومحافظة صلاح الدين والشوارع الفرعية من العبوات والمخلفات الحربية.
وذكر بيان للحشد الشعبي تلقت الزوراء نسخة منه « إنه في اطار عملها المتواصل والدؤوب لجعل جميع الاراضي خالية من اي عبوات ناسفة والالغام باشرت مفارز هندسة الميدان في هيئة الحشد الشعبي بتطهير سكة الحديد الرابطة بين العاصمة بغداد ومحافظة صلاح الدين والشوارع الفرعية من العبوات والمخلفات الحربية التابعة لتنظيم داعش.

About alzawraapaper

مدير الموقع